الرياضة العالميةمانشستر سيتي

بالوتيلي يعتذر ويحدد مصيره مع سيتي نهاية الموسم

قدم مهاجم مانشستر سيتي الانجليزي، الإيطالي ماريو بالوتيلي، اعتذاره من مدرب الفريق ومواطنه روبرتو مانشيني لسلوكه الشائن، وسيحدد مصيره مع ناديه في نهاية الموسم. وكان «سيتيزنز» الذي يستقبل وست بروميتش البيون اليوم في الدوري الانجليزي لكرة القدم، اكمل مباراة ارسنال الأخيرة بـ10 لاعبين بعد طرد بالوتيلي في الدقيقة 89 للمرة الثالثة هذا الموسم، ليبدأ صبر مدربه مانشيني بالنفاد جراء تصرفاته المشاغبة. وقال المهاجم المشاغب في بيان نشرته وكالة انسا الايطالية: «في نهاية الموسم سأتحدث مع النادي وسنرى». وكان بالوتيلي محظوظاً لعدم طرده مبكراً في الدقيقة ،20 عندما ارتكب خطأ مؤذياً كاد يكسر فيه قدم الكاميروني الكسندر سونغ، لم يشاهده الحكم مارتن اتكينسون، بيد أن الاتحاد المحلي قد يعيد النظر في هذه الحركة، ويوقف مهاجم انتر ميلان الايطالي السابق لمباريات عدة . وتابع «سوبر ماريو»: «أنا آسف لما حصل، ولخيبة الأمل التي تسببت بها لسيتي». وبعد دعمه لبالوتيلي (21 عاماً) في مناسبات عدة، اعتبر مانشيني بعد مباراة الاحد ان على اللاعب الشاب تغيير سلوكه واستبعده من خوض بقية مباريات الموسم خطوة استباقية لتوقيف مرجح من الاتحاد المحلي: «لدينا ست مباريات ولن يلعب في المباريات الست، لكني احب شخصه وطريقة لعبه، ليس شاباً سيئاً، انه لاعب رائع. لكن في الوقت الراهن انا آسف جدا لأنه يخسر موهبته ونوعية لعبه. آمل ان يفهم ان ذلك يؤثر سلباً في مستقبله وبإمكانه تغيير سلوكه». وعن امكانية بيع بالوتيلي لفريق اخر، قال مانشيني: «ربما، لكن لا اعلم، لأن بالوتيلي لاعب رائع».
ووجه بالوتيلي القادم من انتر ميلان الايطالي مقابل 24 مليون جنيه استرليني عام ،2010 اعتذاره «بشكل خاص لمانشيني الذي اقدره واتمنى له النجاح». كما فتح مدرب منتخب ايطاليا، تشيزاري برانديلي، الاثنين الباب امام امكانية استبعاد بالوتيلي عن التشكيلة التي ستشارك في كأس اوروبا الصيف المقبل في اوكرانيا وبولندا، بسبب لعبه الخطر.

 

وقال برانديلي الذي لا يتساهل بخصوص تصرفات لاعبيه «اريد ان أجري تقويماً من خلال صور الطرد لأرى ما اذا كنت سأطبق القانون التأديبي بحق بالوتيلي». واضافت الوكالة الايطالية ان بالوتيلي اتصل بمدربه واعتذر منه، بيد ان برانديلي طلب منه الاعتذار علناً.
وسبق ان عوقب بالوتيلي مرتين بعدم الاستدعاء الى تشكيلة المنتخب، بسبب سوء تصرفاته مع مانشستر سيتي، الأولى في ربيع 2011 لتلقيه بطاقة حمراء في المباراة ضد دينامو كييف الأوكراني في الدوري الأوروبي (يوروبا ليغ)، والثانية في 29 فبراير الماضي في المباراة الودية ضد الولايات المتحدة بعد ان مشى على لاعب من فريق كوينز بارك رينجرز. وعلق بالوتيلي على هذا الموضوع: «آمل ان اكون ضمن المعسكر الإعدادي في ابريل، فلننتظر عقوبة الايقاف».

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق