الرياضة العالميةريال مدريد

بايرن ميونخ يقصي الريال بركلات الترجيح ويتأهل لمواجهة تشيلسي في النهائي

تمكن بايرن ميونخ الألماني من التأهل للمباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا والمقرر إقامتها على ملعبه أليانزا آرينا في مدينة ميونخ في شهر  مايو المُقبل حيث سيواجه تشيلسي الانجليزي، وتأهل الفريق البافاري بعد أن تفوق بركلات الترجيح على مضيفه ريال مدريد في مباراة ماراثونية تقدم من خلالها الفريق الملكي بهدفين ومن ثم عاد البايرن بهدف لتنتهي المباراة بمجموع (3-3) حيث احتكم الفريقان للعب الأشواط الاضافية ومن ثم ركلات الترجيح.

بدأت المباراة بنسق سريع للغاية نجح من خلاله النجم البرتغالي الدولي كريستيانو رونالدو من تسجيل الهدف الأول عن طريق ركلة جزاء في الدقيقة (6)، وعاد رونالدو ليعزز تقدم فريقه بالهدف الثاني في الدقيقة (14) بعد ان مرر سامي خضيره الكرة لزميلة مسعود آوزيل والذي قام بدوره بتمريرها إلى المنفرد رونالدو ليضع الكرة على يسار الحارس الألماني الدولي مانويل نوير، وأعتقد الجميع أن المباراة ستسير في طريق واحد وأن الريال سيواصل الضرب بقوة في مرمى الضيوف إلا ان الفريق الألماني بقيادة مدربه المحنك بوب هينكيز تمكن من الوقوف من جديد والعودة لأجواء المباراة.

وقد يكون للخطأ الذي أرتكبه المدافع البرتغالي بيبي بإعاقته للمهاجم الألماني الدولي ماريو جوميز داخل منطقة الجزاء نقطة التحول الكبيرة التي مكنت الفريق البافاري من العودة بقوة بعدما تقدم الهولندي المهاري آرين روبين وسجل الكرة في مرمى الحارس كاسياس الذي قفز بإتجاه الكرة ولمسها وكاد ان يصدها لولا دقة روبين في تسديدها في قلب الزاوية ليسجل الهدف الأول للبايرن في الدقيقة 27، وتقاسم بعدها الفريقان السيطرة والتحكم خاصة على مستوى وسط الميدان.

وتألق الحارسان الألماني نوير والأسباني كاسياس في صد العديد من الكرات التي ساهمت في بقاء النتيجة على حالها حيث ان المجموع الكلي لنتيجة اللقائين هو (3-3)، وشهد شوط المباراة الثاني هبوط نسبي في اللياقة البدنية لدى لاعبي ريال مدريد، وقد يكون للمباريات  الصعبة التي لعبها الفريق في الآونه الأخيرة الدور الأكبر في حدوث ذلك، ولم يتمكن كريستيانو رونالدو من تشكيل أي خطورة تذكر طوال فترات الشوط الذي انتهى بنفس النتيجة ليحتكم الفريقان للأشواط الاضافية.

الأشواط الإضافية شهدت خروج الفرنسي الدولي بلال ريبيري نتيجة للإرهاق الكبير الذي تعرض له ودخول الألماني الدولي مولر، من جانبه أخرج مورينهو كريم بن زيمة بعد ان تدخل عليه المدافع بادشتوبر بقوة وأشرك مكانه هيجواين، كما أخرج مورينهو صانع ألعابه مسعود اوزيل ليفقد الفريق الملكي أثنين من أفضل اللاعبين تسديداً لركلات الجزاء التي وصلت إليها المواجهة.

تقدم الظهير النمساوي الشاب ألبا (20 عاماً) من طرف بايرن ميونخ ليفتتح التسجيل في مرمى كاسياس ببراعة عالية بعد أن وضع الكرة في زاوية والحارس في الزاوية الأخرى، وفي المقابل أضاع رونالدو ركلة الترجيح التي تألق نوير في صدها، ومن ثم سجل جوميز الركلة الترجيحية الثانية، في حين أضاع كاكا بعد أن صد نوير كرته ليضع البايرن في المقدمة، ولكن كاسياس تمكن من إعادة الأمور لنصابها بعد أن صد كرتي كروز و فيليب لام، إلا ان المدافع راموس أهدر ركلة جزاء بعد ان سدد الكرة على طريقة ركلة المرمى ليقتنص الخبير الألماني شيفنشتايغر الفرصة ويهز شباك كاسياس بمهارة ليمنح فريقه بطاقة التأهل للنهائي الأوروبي لمواجهة تشيلسي.

مقالات ذات صلة

‫7 تعليقات

  1. يستاااااااااااااااهل البافاري , عقبال الكاس ان شاء الله

    ضربه موجعه تتلقاها الكره الاسبانيه بخروج قطبيها الريال والبرشا في غضون 24 ساعه

    رساله مشفره لمن يسخر من الدوريين الانجليزي والالماني

  2. اولا البايرن لا يستهان فيه وارحع لليطولات السابقة وتأكد سا حيادي
    الموضوع مكتوب بقلم مدريدي
    بعدين مثل ما اوزيل طلع ريبري افضل منه وطلع
    ومن ناحية تخصص ضربات الجزء هذا رونالدو وكاكا هم اللي انصدت كورهم يا حيادي

  3. بعد نهاية المباراة قام ميسي بالإتصال بكريستيانو رونالدو وقالوه:
    ياحمار؟؟؟؟؟؟ تقلدني في كل شيء هههههههههههههه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى