الرياضة العالمية

بايرن ميونيخ يستهدف تعزيز مسيرته القياسية في الدوري الألماني

وضع مدرب بايرن ميونخ كارلو أنشيلوتي، نصب عينيه لقب دوري أبطال أوروبا كما يريد كورنتين توليسو صاحب الصفقة القياسية نصيبه من الألقاب بينما يستهل حامل لقب دوري الدرجة الأولى الألماني لكرة القدم مشواره أمام باير ليفركوزن في المباراة الافتتاحية للمسابقة يوم الجمعة.

ولدى بايرن كل الحق في الشعور بالثقة، فالفريق بدون شك يعتبر المرشح الأول لإحراز اللقب رغم اعتزال القائد فيليب لام، وكذلك لاعب الوسط تشابي ألونسو بعد نهاية الموسم الماضي.

لكن التعاقد مع ثنائي دفاع ألمانيا نيكلاس شوله وسيباستيان رودي سينجح في تعويضهما بشكل جزئي.

وسيكون بوسع توليسو لاعب فرنسا البالغ عمره 23 عاماً، والمنضم في صفقة قياسية للنادي مقابل 41.4 مليون يورو (48.7 مليون دولار)، أن يضخ دماء الحيوية والشباب في تشكيلة الفريق الذي يضم عدة لاعبين كبار في وسط الملعب.

ومن المفترض أن يعزز خاميس رودريغيز، المنضم من ريال مدريد، الخيارات الهجومية في تشكيلة بايرن خلال سعيه لحصد الثنائية المحلية والتتويج باللقب الأوروبي.

وقال الإيطالي أنشيلوتي: “تحسن مستوانا مقارنة بالموسم الماضي، وسنواصل التفكير في هدفنا الأكبر وهو دوري أبطال أوروبا.. لن أتأثر ببعض الهزائم خلال فترة الإعداد”.

وخسر بطل ألمانيا، الذي عزز رقمه القياسي وأحرز لقب الدوري للمرة الخامسة على التوالي الموسم الماضي، 5 مرات في 6 مباريات ودية في يوليو (تموز) وأغسطس (آب)، لكنه فاز بكأس السوبر المحلية عقب التفوق على بروسيا دورتموند ليحصد لقبه الأول هذا الموسم.

وقضى دورتموند فترة صعبة في الاستعداد للموسم وسط غموض حول مستقبل الهداف بيير إيمريك أوباميانغ استمر لعدة أسابيع، كما ثارت تكهنات أخيراً حول إمكانية رحيل عثمان ديمبلي إلى إسبانيا وتعرض اللاعب الفرنسي الشاب لعقوبة بسبب الغياب عن التدريب.

ويعتبر كثيرون أن ديمبلي يمكنه أن يكون البديل في برشلونة لنيمار الذي انتقل إلى باريس سان جيرمان في صفقة قياسية عالمية بلغت قيمتها 222 مليون يورو لكن النادي الألماني رفض عرضاً لبيعه للنادي الكاتالوني.

وسيكون بطل كأس ألمانيا أيضاً في حاجة إلى التأقلم مع تعيين مدرب جديد هو الهولندي بيتر بوس الذي تولى المسؤولية عقب رحيل توماس توخيل.

ولم تسنح للجماهير بعد أي فرصة لمتابعة الأسلوب الهجومي للمدرب بوس بشكل كامل لكن الفريق سيكون في حاجة إلى أن يظهر في قمة مستواه إذا أراد أن ينافس بايرن بجدية على اللقب.

وحاول رازن بال شبورت لايبزيغ، الذي حقق مفاجأة باحتلال المركز الثاني في موسمه الأول في دوري الأضواء، الاحتفاظ بأهم لاعبيه البارزين لموسم إضافي ونجح في ذلك لكن باقي الفرق زادت قوة أيضاً.

وفي ظل المشاركة في دوري أبطال أوروبا فإن لايبزيغ، الذي عزز صفوفه بالموهوب جان-كيفن أوغوستين والمدافع بروما، سيتعرض لاختبار حقيقي لمدى قدرته على الصمود والاستمرار في ظل زيادة الأعباء وضغط المباريات.

وسيشهد دوري الدرجة الأولى ظهور أول امرأة تتولى التحكيم في المباريات وهي بيبيانا شتاينهاوس كما وافقت رابطة المسابقة على وجود حكم الفيديو المساعد في كل المباريات بدءاً من أول الموسم الجديد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى