الرياضة العالمية

بدء إجراءات تسليم الرئيس السابق لاتحاد الكرة في بيرو إلى أمريكا

نقل الرئيس السابق للاتحاد البيروفي لكرة القدم مانويل بورغا لأحد السجون في العاصمة ليما، انتظاراً لتسليمه للسلطات القضائية الأمريكية في إطار التحقيقات التي تجريها الأخيرة حول قضايا الفساد التي ضربت الاتحاد الدولي للعبة (فيفا) خلال الفترة الأخيرة.

وتم اقتياد بورغا مرتدياً سترة واقية من الرصاص ومكبل اليدين من السجن الذي كان يقيم فيه طوال الفترة الماضية إلى سجن آخر”أنكون”، في المدينة وسط حراسة مشددة وجمع من الإعلاميين والمراسلين والمصورين.

وكشف أحد المسؤولين الأمنين يدعى خوليو ماغان أن بورغا (58 عاماً) الذي يعمل محامياً سيظل في محبسه الفترة الضرورية حتى تتم إجراءات تسليمه إلى الولايات المتحدة الأمريكية.

ومن المقرر أن ينهي القضاء الأمريكي إجراءات تسلم بورغا خلال 60 يوماً.

وأضاف ماغان “أمر الاعتقال الصادر إلينا من المحكمة الجنائية في ليما لم يحدد وقت السجن الاحترازي، طالبنا بوضعه رهن الاعتقال حتى يتم تسليمه وحتى تنتهي جميع الإجراءات الخاصة بهذا الأمر”.

ويعتبر بورغا أحد المسؤولين الـ 16 في اتحادي أمريكا الجنوبية لكرة القدم “كونميبول” ونظيره في أمريكا الشمالية والوسطى والكاريبي “كونكاكاف” الذين اتهمتهم الولايات المتحدة الأمريكية يوم الخميس الماضي بارتكاب أعمال فساد.

وألقي القبض على المسؤول البيروفي من قبل قوات الشرطة في بلاده بعد تلقيها أمر اعتقال دولي.

وأصر بورغا على براءته من جميع التهم التي وجهت له بعد القبض عليه وأنه لم يرتكب أي جريمة، وقال: “سيتعين علي الدفاع عن نفسي”.

ويواجه بورغا منذ يناير (كانون الثاني) الماضي، تحقيقات أولية من قبل النيابة العامة في بيرو حول ضلعه المحتمل في عمليات غسيل أموال بما يضر بمصالح الدولة، بيد أنه لم يثبت تورطه في هذه الجريمة حتى الآن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى