الرياضة العالمية

برشلونة وليفربول يستعيدان توازنهما .. وتألق مغربي مصري

شهد اليوم الثاني من مباريات الجولة الثانية من دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا، إثارة كبيرة، بعدما غلبت الندية على معظم المباريات، التي شهدت عودة بعض الأندية إلى المسار الصحيح، بينما استمرت أندية أخرى في مرحلة البحث عن الذات.

استعاد حامل اللقب ليفربول توازنه بعد خسارته في الجولة الأولى أمام نابولي 0-2، وحقق فوزاً صعباً على ريد بول النمساوي 4-3.

ورغم أن “الريدز” تقدم 3-0، إلا أن الفريق الضيف عاد في النتيجة وكاد أن يحقق مفاجأة مدوية على إستاد أنفيلد، ولكن تألق النجم المصري محمد صلاح الذي أحرز الهدف الرابع وهدفه الثاني في اللقاء منح ليفربول فوزاً ثميناً.

وجاءت نتيجة المباراة الثانية في المجموعة نفسها (الخامسة) في مصلحة ليفربول، بعدما سقط نابولي الإيطالي في فخ التعادل خارج أرضه أمام جينك البلجيكي سلبياً، ليتصدر نابولي المجموعة برصيد 4 نقاط وخلفه “الريدز” برصيد 3 نقاط.

من جهته حقق برشلونة فوزه الأول بتغلبه بصعوبة على إنتر ميلان 2-1، رغم تقدم الفريق الضيف 1-0 بعد مرور 3 دقائق، إلا أن الأوروغوياني لويس سواريز تقمص دور البطولة وأحرز هدفين منحا الفريق الكاتالوني نقطته الرابعة.

واستمر التألق العربي بإحراز النجم المغربي أشرف حكيمي هدفين قاد بهما بروسيا دورتموند لتحقيق فوزه الأول في دور المجموعات، وذلك على حساب سلافيا براغ التشيكي، ليتساوى الفريق الألماني مع برشلونة في صدارة المجموعة السادسة.

وتواصل الابداع المغربي، بعدما قاد النجم حكيم زياش، أياكس للفوز خارج أرضه على فالنسيا الإسباني 3-0 في مفاجأة مدوية، ليتصدر الفريق الذي تأهل إلى نصف نهائي النسخة الماضية، المجموعة الثامنة برصيد 6 نقاط وخلفه تشيلسي الذي عوض خسارته في الجولة الأولى أمام فالنسيا، وفاز “البلوز” على ليل 2-1.

أما المباريات الأخرى شهدت فوز ليون الفرنسي خارج أرضه على لايبزيغ 2-1، وزينيت الروسي على بنفيكا البرتغالي 3-1، ليتساوى ليون وزينيت في صدارة المجموعة السابعة برصيد 4 نقاط لكل فريق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى