الأخبارالرياضة العالميةبرشلونة

برشلونة يذوق الخسارة الأولى ويبقى في الصدارة

عرض برشلونة المتصدر وحامل اللقب لخسارته الأولى هذا الموسم بعد أن كان وحيدا دون أي هزيمة، وذلك على يد مضيفه أتلتيك بلباو 0-1 في ختام المرحلة الخامسة عشرة من الدوري الأسباني.
والخسارة هي الثانية لبرشلونة على التوالي بعد سقوطه امام آياكس أمستردام الثلاثاء في دوري أبطال أوروبا، والثانية ايضا في 22 مباراة منذ ان تسلم دفة القيادة المدرب الارجنتيني خيراردو مارتينو.
فعلى ملعب اتلتيك بلباو الجديد سان ماميس وامام اكثر من 53 الف متفرج، كانت ليلة “القبض” على برشلونة الذي خاض اللقاء في غياب العديد من لاعبيه الاساسيين، وحاول الفريق الباسكي استغلال هذا الوضع في صفوف ضيفه وضغط منذ البداية لكن المحاولات كانت خجولة.
ومالت الكفة لصالح الضيف الكاتالوني بشكل واضح بعد مرور 10 دقائق، وجرب كل من البرازيلي نيمار و أندريس إنييستا و جيرارد بيكيه حظه وكادت تأتي الاهداف متتالية بيد ان الحظ وقف الى جانب اصحاب الارض وحارسهم جوركا ايرايزوز الذي اكثر من الخروج الخاطىء.
وضاعت على اتلتيك بلباو الذي قدم اداء من النوع السهل الممتنع، افضل فرص نصف الساعة الاول عندما ارسل ماركل سوسايتا كرة من الجهة اليمنى الى خط المرمى لم يحسن إيكر مونياين السيطرة عليها فارتمى الحارس خوسيه مانويل بينتو وحماها بين ذراعيه (29). واعاد سوسايتا السيناريو لكن من الجهة اليسر فطار جايزكا توكيرو وتابع الكرة سابحا ابتعدت قيلا عن القائم الايسر (39).
وفي بداية الشوط الثاني، اضاع نيمار فرصة غنية للتقدم عندما امتص على صدره كرة داخل المنطقة وحاول متابعتها بقدمه فذهبت بعيدة عن الخشبات (49)، وحصل اللاعب ذاته على ركلة حرة على خط المنطقة نفذها بنفسه جانبت القائم الايمن (58)، وامسك بينتو رأسية توكيرو (61).
وجاء الهدف الوحيد بعد ان خطفت الكرة من إنييستا وتناقلها اللاعبون عدة مرات قبل ان تصل الى سوسايتا الذي ارسلها عرضية صوب نقطة الجزاء قابلها مونياين بفدائية ووضعها في الشباك (70).
وكاد توكيرو يصعب المهمة على الكاتالونيين بالهدف الثاني بعدما تابع برأسه عرضية عالية من الجهة اليسرى جاءت في جسم الحارس بينتو وزال الخطر (75).
وتوقف رصيد برشلونة عند 40 نقطة وبقي في الصدارة بفارق الاهداف امام أتلتيكو مدريد وبفارق 3 نقاط امام غريمه ريال مدريد، فميا صعد اتلتيك بلباو الى المركز الرابع وله 29 نقطة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى