الرياضة العالمية

برشلونة يستأنف الدوري دون مدافعين

يفتقر نادي برشلونة خدمات ثلاثة لاعبين بارزين في خط الدفاع، جراء تعرضهم للإصابة أثناء فترة التوقف الدولي مع منتخبات بلادهم.

بعد تأكد إصابة المدافعين رونالد أراوخو وغول كوندي وهيكتور بيليرين، سيخوض برشلونة المرحلة الأولى من الماراثون، الذي يضم 9 مباريات خلال أكتوبر (تشرين الأول)، بثلاثة مدافعين فقط، هم جيرارد بيكيه وإريك غارسيا وأندرياس كريستنسن، ووسط شكوك عديدة حول مركز الظهير الأيمن بوجود سيرجي روبرتو كخيار وحيد.

تكبد برشلونة خسائر فادحة خلال فترة الاستحقاقات الدولية، حيث أصيب أربعة لاعبين خلال مشاركاتهم مع منتخبات بلادهم.

وبالإضافة إلى الأوروغوياني أراوخو والفرنسي كوندي، تعرض الهولندي ممفيس ديباي لإصابة في العضلة ذات الرأسين الفخذية للفخذ الأيسر، وفرينكي دي يونغ لاستطالة في العضلة النصفية اليسرى، ليمتلىء مستشفى برشلونة، الذي خلا تقريباً من النزلاء في مستهل الموسم.

ويضاف إليهم هيكتور بيليرين، الذي يعاني من إصابة في ربلة الساق اليسرى، فضلاً عن الشكوك حول جاهزية سيرجي روبرتو، الذي غاب عن آخر ثلاث مباريات قبل فترة التوقف الدولي بسبب شعوره ببعض الآلام.

ويعد الدفاع هو الخط الأكثر تضرراً مما يسمى بـ “فيروس فيفا”، إذ خسر برشلونة لاعبي قلب الدفاع الأكثر مشاركة حتى الآن مع المدير الفني للفريق، تشافي هيرنانديز، حيث لعب أراوخو 601 دقيقة موزعة على سبع مباريات، وكوندي 450 دقيقة في خمس مباريات.

وسيغيب الأوروغوياني الذي أجرى عملية جراحية بنجاح الأربعاء بسبب خلع في الوتر العلوي للفخذ الأيمن، عن المباريات الـ12 التي تسبق انطلاق مونديال 2022.

وعلى الرغم من حقيقة أن النادي الكتالوني لم يعلن عن فترة غيابه، إلا أن قلب دفاع أوروغواي يواجه صعوبة كبيرة في المشاركة في كأس العالم.

ويبدو أن كوندي، الذي تعرض لإصابة في العضلة ذات الرأسين الفخذية للفخذ الأيسر، سيلحق بالمونديال، لكن هناك شكوك قوية حول لحاقه بالكلاسيكو المقبل في 16 أكتوبر (تشرين الأول) أمام ريال مدريد.

وقبل فترة التوقف بسبب بطولة كأس العالم، سيلعب برشلونة ما مجموعه 12 مباراة بين الليغا (ثمانية مباريات) ودوري أبطال أوروبا (أربعة).

وفي صراعه على صدارة البطولة المحلية، تنتظره مواجهات قوية، من بينها مواجهة ريال مدريد، متصدر المسابقة، وفياريال وأثلتيكو وفالنسيا، بينما سيلعب في أوروبا أمام إنتر ذهاباً وإياباً، ومباراة الإياب أمام بايرن ميونخ يوم 26 أكتوبر(تشرين أول).

وحتى عودة كوندي، سيكون بحوزة تشافي هيرنانديز ثلاثة مدافعين في الفريق الأول: جيرارد بيكيه، الذي لعب 134 دقيقة فقط في أول ثماني مباريات من الموسم، وإريك غارسيا (404 دقيقة)، وأندرياس كريستنسن (310 دقيقة).

وقد يلعب دي يونغ، بعد تعافيه، في الخط الخلفي، وقد يشارك لاعب تشيلسي السابق جوردي ألبا، وكذلك أليخاندرو بالدي، في مركز الظهير الأيمن في حالة الضرورة انتظاراً لتعافى كوندي وبيليرين من إصاباتهما.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى