Ac ميلانالرياضة العالميةبرشلونة

برشلونة يكسب مواجهة ميلان ويتأهل لدور الأربعة في دوري الأبطال

تأهل نادي برشلونة الأسباني على حساب ضيفه ميلان الايطالي بعد الفوز بنتيجة (3-1) في إياب الدور ربع النهائي من دوري أبطال أوروبا، وأظهر برشلونة وجه الحقيقي الذي عُرف به حيث لعب الفريق بأسلوبه وطريقته التي مكنته من تجاوز خصمه الصعب، وأحتسب حكم اللقاء الهولندي كويبيرس ركلتي جزاء في اللقاء حيث لم يواجه أي إعتراض على الركلة الأولى في حين واجه إعتراض من قبل لاعبي الروسونيرو في الركلة الثانية بعد ان قام نيستا أثناء رقايته لبوسكيت بشد قميصه وسط محاولة بيول لمنع نيستا من إيقاف زميله وفي ظل اصطدام الثلاثة ببعضهم البعض أحتسب الحكم ركلة الجزاء التي كانت المنعطف الهام في نتيجة اللقاء.


وبدأ برشلونة شوط المباراة الأول بنسق عالي وسريع للغاية في سعيه الحثيث نحو افتتاح التسجيل خاصة وأن المدرب الأسباني بيب جوارديولا سبق وأن أخبر لاعبيه في تصريحاته من خلال الإعلام بأنه ميلان سيسجل بكل تأكيد وسيرسلهم لمنازلهم مبكراً مالم يبادرون بالتسجيل، وشكل ليونيل ميسي مع آنيستا وتشافي خطورة كبيرة بتبادل الكرات وسط رقابة القائد الايطالي أمبروزيني ودفاعات فريقه.

 

ومن كرة داخل منطقة الجزاء حاول ميسي السيطرة عليها بعد أن انزلق عليه الظهير الأيسر انتونيني بشكل خاطئ وساذج ليقع ميسي بعد إعاقته ويحتسب الحكم ركلة جزاء صريحة وواضحة وسط لوم كبير من أليساندرو نيستا لزميله انتونيني لاندفاعه الغريب والغير محسوب على الظاهرة ليونيل ميسي والذي تقدم بدوره وسدد الكرة بإتقان رائع على يمين الحارس أبياتي الذي اتجه مع الكرة ألا أن سرعتها أسكنتها شباكه في الدقيقة 12 من شوط المباراة الأول.

 

 ردة فعل ميلان كانت طبيعية حيث تحرر لاعبيه من مهماتهم الدفاعية وبدأ الفريق يندفع للأمام بحثاً عن تسجيل هدف التعادل، وتحقق ذلك بالفعل بعد ان مرر إبراهيموفيتش كرة ساحرة لزميله الايطالي نوتشرينو المندفع من الجهة اليمنى ليضع الكرة في شباك الحارس الأسباني فالديز في الدقيقة 32، وتأثر بعد ذلك أداء البارشا حيث اتضح على الفريق تعرضه للضغط ولم يتمكن برشلونة من تهديد مرمى ميلان بالصورة التي بدأ بها المباراة، ومن ركلة ركنية أحتسب الحكم الهولندي كويبيرس ركلة جزاء ثانية وسط احتجاج كبير من قبل نيستا وميكسيس وانتونيني وبقية أعضاء الفريق، وتقدم هداف البلوجرانا ووضع الكرة على يسار أبياتي هذه المرة بعد ان اتجه للزاوية المعاكسة في الدقيقة 41.


ميسي رفع رصيده في البطولة لـ14 هدفاً ليرفع حظوظه في الفوز بالكرة الذهبية للموسم الحالي، وتميز ليونيل بتوزيع جهده على مجريات اللقاء ولم يجهد نفسه بشكل يعرضه للإصابة خاصةً في ظل القوة الدفاعية التي يمتلكها الضيوف.


شوط المباراة الثاني انطلق بعزيمة برشلونية متوقعه لحسم أمر التأهل وتمكن ميسي من الانطلاق بكرة وتسديدها لترتطم في  التكتلات الدفاعية للروسونيرو ولتتجه الكرة على طبق من ذهب للرسام الأسباني المبدع آنيتسا والذي واجه الحارس الايطالي أبياتي ليضع الكرة في شباكه كهدف ثالث في الدقيقة 53، وهو الامر الذي منح جوارديولا الطمأنيية بشكل اكبر حيث سحب القائد تشافي ودفع بالشاب البرازيلي تياغو ألكانترا في الدقيقة 63 ، ومن ثم قام بإخراج المدافع بيكي وأشرك مكانه الظهير الأيسر أدريانو ليدخل بويول لمركز قلب الدفاع. وأنهى المدرب الأسباني تغييراته بإشراك سيدو كيتا بدلاً من فابريغاس لزيادة القوة الدفاعية على مستوى وسط الميدان.

 

 ولم يكن الحظ حليف المدرب الايطالي ماسيمليانو آليجيري حيث أشرك البرازيلي باتو العائد من الإصابة ليضظر لاخراجه بعد دقائق فقط والدفع بالمهاجم ماكسي لوبيز ليخسر الفريق تغييراً تكتيكياً هو في امس الحاجة إليه، كما شارك اكويلاني بدلاً من سيدورف بهدف زيادة نشاط وحيوية الوسط، ولكن أصحاب الأرض كانوا في يومهم وسجلوا انتصارهم ليتأهلوا للدور القادم بإنتظار الفائز من لقاء تشيلسي وبنفيكا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى