الرياضة العالميةبرشلونة

برشلونة يهدد “يويفا” بمحكمة حقوق الإنسان

عهد برشلونة الإسباني باستخدام كل الوسائل القانونية الممكنة لإلغاء عقوبة غرامة ثانية فرضها عليه الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا)، بعدما رفعت جماهيره أعلاماً مؤيدة لاستقلال إقليم كاتالونيا، خلال مباراة في المجموعة الخامسة لدوري أبطال أوروبا في سبتمبر (أيلول) الماضي، على أرضه أمام باير ليفركوزن.

وكان برشلونة عوقب بالفعل بغرامة قدرها 30 ألف يورو (33963 دولاراً) من قبل يويفا في يوليو (تموز) الماضي، بعدما لوح مشجعون بأعلام ورددوا هتافات مؤيدة لاستقلال الإقليم، في نهائي دوري الأبطال الذي أقيم في برلين أمام يوفنتوس.

وقضت لجنة المراقبة والأخلاق والانضباط في الاتحاد الأوروبي أن النادي انتهك اللوائح التي تحظر استخدام أي إشارات أو كلمات أو أشياء أو أي طريقة لنقل رسائل بعيداً عن الأحداث الرياضية، خاصة إذا كانت هذه الرسائل تحمل مضامين سياسية أو دينية، أو توجه إهانات أو تهاجم أي طرف.

وأبلغ نائب رئيس برشلونة خوردي ميستري الصحافيين اليوم الإثنين، أن النادي سيطعن على أحدث عقوبة من الاتحاد الأوروبي، والبالغة 40 ألف يورو، وسينقل قضيته إلى المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان في ستراسبورغ إذا دعت الضرورة.

وأضاف ميستري المتواجد في مينسك، حيث يستعد برشلونة لمواجهة باتي بوريسوف البيلاروسي في دوري أبطال أوروبا غداً الثلاثاء “سنطعن أمام يويفا وأمام محكمة التحكيم الرياضية، وإذا دعت الضرورة أمام المحاكم السويسرية العادية، وإذا تطلب الأمر سنذهب إلى ستراسبورغ”.

وتابع “سنواصل الدفاع عن مصالح النادي وسنرى ما الذي سيحدث.. سنتبع جميع الإجراءات التي نص عليها الاتحاد الأوروبي، لن نشن حرباً، لكننا سندافع عن مصالح النادي، لن نسمح مطلقاً بفرض قيود على حرية الناس في التعبير”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى