الأخبار المحلية

بطاقة نصف النهائي قريبة تماما من الأخضر في كأس العرب

من غير المتوقع أن يعاني المنتخب السعودي المضيف كثيرا لتأكيد وصوله للدور قبل النهائي في كأس العرب لكرة القدم حين يواجه المنتخب الفلسطيني في آخر مباريات المجموعة الأولى اليوم الخميس.ويرجح أن يكون المنتخب الكويتي – الطرف الثالث في هذه المجموعة والذي خسر مباراة الافتتاح أمام السعودية 4-صفر وتغلب على الفلسطينيين 2-صفر – قد غادر الأراضي السعودية حين تبدأ المباراة الثالثة والأخيرة في المجموعة الأولى باستاد مدينة الملك فهد الرياضية في الطائف.وتملك السعودية ثلاث نقاط من انتصارها على الكويت بفضل ثنائية من كل من محمد السهلاوي وعيسى المحياني اللذين يتوقع أن يكونا ضمن تشكيلة المدرب الهولندي فرانك ريكارد ضد المنتخب الفلسطيني الذي سيدخل المباراة بلا أي نقاط بعد أن خسر أمام الكويت وكان أداؤه أسوأ مما تدل عليه الهزيمة بهدفين فقط.ويبدو ان المنتخب الفلسطيني قد استسلم لفكرة الهزيمة أمام البلد المضيف وعكست تصريحات المدرب جمال محمود واقع الحال في المعسكر الفلسطيني.وقال محمود بعد الهزيمة أمام الكويت يوم الاثنين الماضي “تحقيق الفوز (على السعودية) صعب ومستحيل.”وسيحاول الفريق  السعودي  جذب الجمهور أكثر لمتابعة البطولة التي تشارك فيها منتخبات كثيرة بينها السعودية نفسها بلاعبين من الصف الثاني بينما تعد مصر منتخبها الاولمبي لألعاب لندن 2012.ويتوقع أن يسعى السعوديون لانتصار آخر كبير في المجموعة الأولى التي سيتأهل منها فريق واحد بعد انسحاب الإمارات من البطولة قبل انطلاقها.

واستأنف الفريق السعودي التدريب يوم الاثنين بمشاركة عقيل بلغيث الذي أصيب في مباراة الكويت. وقال الاتحاد السعودي لكرة القدم إن بلغيث تدرب بشكل كامل ويتوقع أن يكون مع الفريق اليوم الخميس.وسيتأهل متصدر كل من المجموعتين الثانية والثالثة وسيكمل أفضل فريق يحتل المركز الثاني في هاتين المجموعتين رباعي الدور قبل النهائي.

مقالات ذات صلة

‫4 تعليقات

  1. منتخب الغفله حقق ماعجز عنه منتخب النكسه وفاز على الغريم التقليدي الكويت باربعه تاريخيه حاست الكويت واعلامه طيلة الايام الماضيه ومع ذلك لم تجد اي صدى في الاعلام السعودي

    السبب معروف لكل عاقل

    فهذا المنتخب لايوجد بين صفوفه النجوم الاعلاميين المرغوبين من الاعلام الدلالي حتى يتغنوا بانتصاره في كل وسائل الاعلام المقروئه والمسموعه والمرئيه والمحسوسه والمدعوسه..خخخخ

    بل من كان سبب في ذلك الانتصار التاريخي هو لاعب النادي المنافس محمد السهلاوي وعيسى المحياني لاعب الاهلي حاليا

    منتخب ظهر في اول لقاء بشكل جميل وغير متوقع

    اتمنى ان يستمر افراده بنفس الحماس الواضح عليهم ولايصيبهم الغرور والتعالي مع المنتخبات الاقل منهم مستوى

    محمد السهلاوي على الرغم من انه في نادي يفتقر الى وجود صانع العاب مميز ومهاجمين خطيرين يساندونه ولكن تجده يسجل في معظم البطولات والمباريات مع نادي النصر حتى وناديه خسران
    بل تجده لايتأثر نفسيا بأي نتيجه ويضل ينتظر اشباه الفرص ليحقق منها الاهداف بالاضافه الى انه خارج الصندوق يقتال ويمرر بشكل سلس

    السهلاوي للأسف لو كان في نادي غير النصر “الحالي” لكان افضل بكثير مماهو عليه الآن ولأصبح افضل هداف في المملكه!

    1. مب هذا نفس المهاجم الي ما كنتو تبونه الموسم الي رأح ؟ والي كان مقلب الـ 32 مليون ألي تقولونه ؟ صحيح حدث العاقل بما يعقل .. ان جمهور النصر ملاحيس درجة اولى .. وبعدين متى بتكبرون عقولكم وتقولون المنتخب الي يلعب مب مهاجم النادي المنافس ؟ وقت التمثيل الخارجي كلنا واحد نصر وهلال واتحاد واهلي وشباب واتفاق وكل فرق الدوري الممتاز عندنا ؟
      صحيح انكم السبب ف.. الضغط على اللاعبين نفسيًا كل واحد يناظر بعيون فريقه ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق