الأهليالمدينة

بعد البطولات المحلية .. الأهلي يتطلع لـ الآسيوية

طوى الفريق الأهلاوي صفحة مشرقة في مشوار بطولاته المحلية بعد أن نجح في الإبقاء على لقب كأس خادم الحرمين الشريفين في خزائنه بجانب مسابقة كأس فيصل بن فهد الأولمبية .. ويتطلع الأهلي لمواصلة تفوقه في البطولة الآسيوية التي وصل فيها لدور الستة عشر ويواجه من خلاله الجزيرة الإماراتي بعد غدٍ الثلاثاء.
وعبرت خمسة فرق عربية إلى الدور الثاني من دوري الأبطال هي الجزيرة وبني ياس ال‘ماراتيان، والاتحاد بطل 2004 و2005 والهلال والاهلي من السعودية.
ويقام الدور الثاني بطريقة خروج المغلوب من مباراة واحدة على أرض متصدر مجموعته في الدور الأول، وبالتالي يلتقي الجزيرة في أبو ظبي مع الأهلي، والهلال في الرياض مع بني ياس، والاتحاد في جدة مع بيروزي الإيراني.
وتبدو الفرق العربية تواقة إلى إبقاء الكأس في خزائنها بعد أن أعادها السد القطري في النسخة الماضية بتغلبه على شونبوك الكوري الجنوبي 4-2 في المباراة النهائية في عقر داره في جيونجو بعد انتهاء الوقت الأصلي والإضافي 2-2.
واللافت أن شونبوك ذاته كان أوقف الاحتكار العربي لألقاب هذه البطولة بحلتها الجديدة التي انطلقت عام 2003، بإحرازه اللقب عام 2006 على حساب الكرامة السوري (كان النهائي يقام من مباراتين ذهابا وايابا)، إذ أن العين توج باللقب الأول، وخلفه الاتحاد السعودي مرتين.
وتبدو الفرق السعودية الأكثر تصميما على المضي قدما إلى أبعد مرحلة ممكنة في هذه البطولة، لا بل حتى إحراز اللقب، خصوصا الاتحاد الذي توج مرتين والذي خسر في النهائي مرة ثالثة أمام بوهانغ ستيلرز الكوري الجنوبي 1-2 عام 2009، إذ انه تصدر المجموعة الثانية بسهولة تامة جامعا 16 نقطة من 18 ممكنة حيث حقق 5 انتصارات مقابل تعادل واحد مع بني ياس صفر- صفر.
الاتحاد مدعو لاستقبال بيروزي في جدة في 23 الجاري، وهو الذي ازاحه مواطنه الهلال عن صدارة المجموعة الرابعة بعد أن تغلب عليه في عقر داره في طهران 1-صفر في الجولة قبل الأخيرة من الدور الأول، وهي مواجهة قد تكشف الكثير للفريق السعودي المتمرس في البطولة الآسيوية حتى وإن كانت نتائجه المحلية هذا الموسم دون المستوى المطلوب.
أما الهلال بدوره والباحث عن لقبه الأول في البطولة القارية بنسختها الجديدة فيريد تعويض فقدانه لقب بطل الدوري السعودي ومواصلة مشواره الآسيوي خصوصا أنه يضم نخبة من اللاعبين المميزين، وعليه أيضا الاستفادة الجيدة من المواجهتين اللتين خاضهما الاتحاد ضد بني ياس لمعرفة كيفية مواجهة الفريق الإماراتي الذي حقق إنجاز التأهل من مشاركته الأولى في البطولة.
الأهلي الذي كان منافسا على لقب الدوري السعودي حتى الجولة الأخيرة التي سقط فيها أمام الشباب المتوج بطلا، والذي نجح في الفوز بلقب كأس خادم الحرمين الشريفين، كان حسم تأهله إلى الدور الثاني في البطولة الآسيوية مبكرا لكنه خسر زعامة المجموعة الثالثة في المواجهة الحاسمة مع سباهان الإيراني في أصفهان الثلاثاء الماضي 1-2 ليحل ضيفا على الجزيرة الإماراتي في أبوظبي في 22 الجاري.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. ايش بطولات محليه !هي بطوله واحده وبطلوع الروح
    اقول خلوكم على قدكم لاتشطحو بتفكيركم وتصدقو عمركم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى