الرياضة العالمية

بعد ثلاثية سيتي .. جماهير ليستر سيتي تُطالب بالدوري الإنجليزي

وسط أجواء صادمة في إستاد الاتحاد، قالت جماهير ليستر سيتي الآن سيكون بوسعكم تصديق أننا سنحرز لقب الدوري، بينما بدأ هذا الشعور يسود في الأوساط الكروية في إنجلترا كلها.

وبعد فوز ليستر 3-1 خارج أرضه على مانشستر سيتي أمس السبت، استمر الحلم وبدأ البعض يثق بالفعل في قدرة النادي على مواصلة التقدم في الوقت الذي لم يتوقع فيه أحد حدوث ذلك قبل انطلاق الموسم.

ولا مزيد من الأحاديث الآن عن موعد بداية انهيار ليستر وتوقف التشكيك في قدرات المدرب كلاوديو رانييري أو الاستخفاف بآمال الفريق في التتويج باللقب.

والآن بات ليستر يتصدر الدوري متقدماً بـ5 نقاط على أقرب منافسيه، وحان الوقت لكي يقول صانع اللعب رياض محرز “الآن سنقاتل على اللقب”.

ورغم أن قيمة تشكيلة سيتي تفوق ليستر بأكثر من 200 مليون جنيه إسترليني (290 مليون دولار)، فإن فريق المدرب رانييري يملك أفضل سجل لناد على أرضه بالمسابقة هذا الموسم.

وفي الواقع من الصعب تصديق تقدم ليستر بـ5 نقاط، لأنه في نفس الجولة من الموسم الماضي كانت الجماهير تغادر إستاد الإمارات بعد الخسارة أمام آرسنال، بينما كان الفريق يتذيل الدوري بفارق 4 نقاط عن منطقة الأمان ولا يملك تقريباً أي أمل في البقاء.

بصمة رانييري

فالسؤال هنا كيف تحول جيمي فاردي من لاعب في دوري الهواة إلى أحد أبرز هدافي الدوري الممتاز، وكيف تحول أيضاً نجولو كانتي من لاعب في دوري الدرجة الثانية في فرنسا إلى لاعب وسط من طراز رفيع.

وكيف تطور مستوى رانييري نفسه؟ فابتسامة المدرب الإيطالي كانت أكثر وضوحاً وجمالاً حتى الآن من سيرته الذاتية، فهو لم يحرز أي لقب في دوري الأضواء لكن ما يفعله الآن غير معقول حقاً.

ورغم ذلك لا يزال رانييري يرفض الحديث عن إمكانية المنافسة ويرد دائماً بقول مزحة أو مزحتين.

ورداً على سؤال حول تفوق فرص ليستر على مانشستر سيتي في الفوز باللقب، وفقاً لمكاتب المراهنات قال رانييري: “لا أصدقهم فلقد توقعوا أن أكون أول المدربين المقالين لكني أتمنى أن يكونوا على صواب”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى