الأخبار المحلية

بعد 24 ساعة .. الأحمر العمانى قلبه في الملعب الوطني .. وآخر في مدينة خليفة

أجرى المنتخب الوطني الاول لكرة القدم مساء أمس تدريباته المعتادة بملعب النادي الأهلي، وهو التدريب الذي يأتي مباشرة في اليوم التالي من لقاء قطر الذي خسرناه 1/2 لاجل استعادة الانفاس واعداد العدة للقاء المرتقب مع الامارات يوم غد باعتباره لقاء مفترق الطرق والفرصة الأخيرة نحو التأهل للمرحلة الثانية والذي يجب على منتخبنا أن يخدم نفسه أولا بتحقيق الفوز وبوافر كبير من الأهداف قبل انتظار الخدمة التي سيقدمها لنا المنتخب البحريني بالفوز أو التعادل مع قطر.

وكالعادة بدأت التدريبات التي حضرها السيد خالد بن حمد البوسعيدي رئيس الاتحاد العماني لكرة القدم رئيس البعثة وعدد من أعضاء الاتحاد ووسائل الإعلام المختلفة بمحاضرة مطولة استمرت أكثر من 20 دقيقة تم خلالها استرجاع ما حصل في مباراة قطر من أخطاء وسلبيات وأهمية تداركها في المباراة المقبلة وشد رئيس الاتحاد من أزر اللاعبين الذي طالبهم بنسيان تلك الخسارة والتفكير في المباراة المرتقبة التي تعتبر جسر العبور إلى الدور الثاني، وتحقيق النتيجة الإيجابية، ويجب أن تكون فيها حصيلة جيدة من الأهداف لانها ستدخل ضمن الحسابات المعقدة.

وأكد المدرب لوجوين لجميع اللاعبين باننا لم نكن الأسوأ في المباراة بل قدمنا أداء رائعا طوال 90 دقيقة لكن الأخطاء التي حصلت في خط الدفاع اثرت علينا وخسرتنا الاداء والنتيجة التي كنا نأمل ان نخرج بالتعادل على أقل تقدير.

وطالب لوجوين جميع اللاعبين تناسي تلك المباراة والتفكير بجدية في كيفية تحقيق الفوز الذي تنتظره الجماهير خاصة واننا ما زال لدينا الأمل الكبير في الوصول الى المرحلة الثانية ويجب علينا تحقيق الفوز، وهو ليس بالصعب أو المستحيل اذا ما وجد الانسجام والتفاهم ما بين اللاعبين واستغلال الفرص التي تتاح لنا في الهجوم بشكل جيد.

تدريبات خفيفة

وبدأت التدريبات بتقسيم الفريق إلى مجموعتين مجموعة تولى قيادتها مساعد المدرب مهنا سعيد وهي الجري بالكرة في مربع قصير لا يتعدى 30 مترا من خلال المراوغة والسرعة والتي ضمت إسماعيل العجمي، ومحمد المسلمي، وحسين الحضري وأحمد حديد وعلي سالم وعبدالله صالح ورائد ابراهيم والتي استمرت أكثر من نصف ساعة مع السرعة في التحرك ونقل الكرات والجري المتعرج من خلال السيطرة على حركة الكرة وهو تدريب ترفيهي سريع.

اما المجموعة الثانية التي أشرف عليها لوجوين فكانت الجري حول الملعب لمدة 10 دقائق، ومن ثم فك العضلات وبعدها اختتم الفريقان التسديد على المرمى من خلال الكرات الثابتة والمتحركة ومن الواضح بان التدريب كان فقط لاستشفاء اللاعبين ما بعد مباراة قطر.

تدريب خاص للحراس

في المقابل كان هناك تدريب خاص للحراس، وهم مازن الكاسبي، وفايز الرشيدي، وهاني نجم الدين بقيادة المدرب كرستيان وتناوب الحراس الثلاثة على حراسة المرمى من خلال التسديدات عليهم من قبل اللاعبين والتي بدأت أولا بالإحماء والتقاط الكرات العالية والأرضية.

راحة لفوزي

أعطى لوجوين شيئا من الراحة للاعب فوزي بشير الذي لم يتدرب مع اللاعبين امس ومن الواضح ان الارهاق لا يزال يسيطر على فوزي الذي اضطر إلى الجلوس خارج الملعب في دكة الاحتياط الا انه كان قريبا من اللاعبين ومراقبا للتدريبات كما ان عماد الحوسني خرج من التدريب بعد الانتهاء من الجري حول الملعب وفك العضلات وهو الاخر لا يزال يعاني من الشد في الفخض وأراد لوجوين أن يعطيه الراحة ليكون جاهزا بشكل أفضل لمباراة الغد.

تفاؤل كبير

على الرغم من الخسارة التي مني بها المنتخب مع قطر في مباراته الثانية بعد العرض الجيد الذي قدمه اللاعبون الا ان التفاؤل لا يزال يسود جميع اللاعبين في قدرتهم على تخطي المنتخب الاماراتي والوصول الى المرحلة الثانية من التصفيات حيث كانت أحاديث اللاعبين لوسائل الإعلام بان التفكير في كيفية تحقيق الفوز وليس في انتظار ما تؤول إليه مباراة البحرين وقطر، وحتى لا ننتظر خدمات الاخرين علينا ان نخدم انفسنا أولاً ونكون أكثر جاهزية للمباراة، في الوقت الذي علق فيه بعض اللاعبين على ان الاستحقاقات القادمة، وهي تصفيات كأس العالم تفرض علينا مراجعة حساباتنا واذا خرجنا من كأس الخليج فان التعويض يجب أن يكون في كأس العالم وتحقيق النتائج المشرفة.

تدريب تكتيكي

سوف يجري اليوم منتخبنا الوطني تدريباته التكتيكية على ملعب النادي الاهلي والذي سيكون فيه بعض الخطط الفنية التي يضعها الجهاز الفني بقيادة الفرنسي لوجوين بوضع التشكيلة الأساسية التي سيلعب بها المباراة والتي من المحتمل ان تكون مغايرة عن المباراة الماضية مع البحرين حيث سيكون التركيز على تطبيق الجمل التكتيكية المختلفة في جميع الخطوط وخاصة الهجومية للخروج بالنتيجة الإيجابية الجيدة وضمان الوصول الى الدور الثاني وفك شفرة دفاعات المنتخب الاماراتي الذي يمكن اختراقه من خلال بعض الجمل والفنيات التي يمتلكها لاعبونا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى