الإقتصادية

بلاتيني للعنصريين : أنتم أغبياء

أكد ميشيل بلاتيني رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم أن بولندا وأوكرانيا اللتين تستضيفان بطولة أوروبا “فازتا بالفعل بالبطولة” فيما يتعلق بالإرث الذي ستتركه النهائيات.

وقال بلاتيني “يجب أن تشعر كل من الدولتين بالفخر بما تم تحقيقه بعد المشاكل التي شابت التحضير للبطولة وخاصة فيما يتعلق بالبنية التحتية”.

وأضاف بلاتيني عن أكبر بطولة تقام في أوروبا الشرقية منذ سقوط سور برلين “لم تكن خالية من المتاعب لكني سعيد جدا جدا”. وزاد “نجحت بولندا وأوكرانيا في إنجاز المهمة، يوجه شعبا بولندا وأوكرانيا الشكر لنا على الثقة بهما، فاز البلدان بالبطولة الأوروبية بالفعل يمكن أن تؤدي البطولة إلى تطور مهم للبلدين”.

لكن بلاتيني بدا عليه الامتعاض عندما سئل عن قضية العنصرية أثناء البطولة، مؤكدا أنه أجرى مباحثات مع وزراء في الحكومة الكرواتية قبل عام مضى بشأن سلوك المشجعين، وقال “كيف يمكن التعامل مع أغبياء؟ إنها مسألة مجتمع وتعليم”، مشيرا إلى المشجعين الذين رددوا هتافات عنصرية استهدفت المهاجم الإيطالي ماريو بالوتيلي.

وأكد رئيس الاتحاد الأوروبي أن بطولة أمم أوروبا المقبلة لن تعاني انخفاضا في المستوى بعد زيادة عدد المشاركين من 16 إلى 24 فريقا، وقال “24 فريقا عدد جيد، أعتقد أنه جيد”.

وكان هذا القرار قد أثار عديدا من المخاوف بأن إضافة ثمانية منتخبات إلى البطولة سيتسبب في تأهل فرق صاحبة تصنيف متأخر واللجوء لخطط دفاعية بشكل أكبر من أجل تجنب هزائم مذلة أمام القوى الأوروبية الكبرى.

ورد بلاتيني، قائلاً :”من الممكن وجود ثمانية فرق بجودة بقية المنتخبات نفسها بهذا نستيطع أن نشاهد مباريات رائعة في دور الـ 16″.

وتابع “هذا مهم للغاية للدول الإضافية التي ستتأهل، هذا جيد للاتحادات الوطنية وتطورها، الرعاة حاضرون لأنهم يشعرون بالفخر للمشاركة”.

وأكد بلاتيني أن المزيد من الفرق يعني المزيد من المباريات في الاستادات وهو ما سيؤدي لاستثمار أفضل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى