الأخبارالرياضة العالمية

بلجيكا تحرز هدفين في عشر دقائق لتفوز على الجزائر 2-1

تعافت بلجيكا من تأخرها بهدف أمام الجزائر وسجلت هدفين في عشر دقائق لتفوز 2-1 يوم الثلاثاء في أولى مباريات المنتخبين في المجموعة الثامنة بكأس العالم في البرازيل.

ومن هجمة مرتدة سريعة انطلق ايدن هازارد من الناحية اليسرى ولعب كرة بينية إلى دريس ميرتنز الذي وجد نفسه في مواجهة مع وهاب رايس مبولحي حارس الجزائر وسدد كرة بيمناه على يسار الحارس محرزا هدف الفوز قبل عشر دقائق من نهاية المباراة.

وكانت البداية جزائرية عندما انطلق فوزي غلام من الناحية اليسرى ولعب كرة عرضية إلى سفيان فغولي داخل منطقة الجزاء الذي تعرض للإعاقة من المدافع يان فيرتونن ليحتسب الحكم المكسيكي ماركو رودريجيز ركلة جزاء في الدقيقة 25 ونجح فغولي في تسجيل الهدف الأول.

وهدف فغولي هو الاول للجزائر في كأس العالم منذ تعادلها 1-1 مع ايرلندا الشمالية حينما سجل جمال زيدان في بطولة 1986. وخاضت الجزائر من وقتها خمس مباريات في كأس العالم دون أن تسجل أي هدف.

وأدركت بلجيكا التعادل في الدقيقة 70 عندما لعب كيفن دي بروين كرة داخل منطقة الجزاء إلى البديل مروان فيلايني الذي ارتقى للكرة وحولها برأسه من فوق الحارس مبولحي داخل المرمى.

وبذلك تحصد بلجيكا أول ثلاث نقاط في المجموعة التي تضم روسيا وكوريا الجنوبية أيضا.

ولعب المهاجم روميلو لوكاكو منذ بداية المباراة بعد تعافيه من إصابة في الكاحل ليقود هجوم منتخب بلجيكا.

وأشرك المدرب مارك فيلموتس المدافع دانييل فان بويتن – وهو اللاعب الوحيد في تشكيلة بلجيكا الذي لعب في كأس العالم من قبل – بدلا من توماس فرمالين.

وفاجأ وحيد خليلوجيتش مدرب الجزائر الجميع بالاعتماد على المهاجم هلال سوداني بدلا المهاجم الأساسي إسلام سليماني.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. سبحان الله لابد لمغربي من ان يسجل في مرى الجزائر حتى و لو لم يتاهل منتخب المغرب لنهائيات كأس العالم.فمروان فلايني هو مغربي من مدينة الدار البيضاء يحمل كذلك الجنسية البلجيكية وهو إبن حارس الرجاء البيضاوي سابقا “فلايني” و لعب مباراة واحدة مع منتخب المغرب للشباب قبل شهور من كأس العالم لسنة 2004 التي جرت اطوارها في هولاندا قبل أن يلعب للممنتخب البجيكي تحت الضغط وحماية لمستقبله المهني.و اليم في بلجيكا و فرنسا و خاصة هولاندا يتم الضغط بقوة على المواهب المغربية و يتم تخييرها بين حمل قميص و الوان دولة الإستقبال أو التهميش و الركن في دكة إحتياط الفرق التي يلعبون لها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق