الأخبارالأخبار المحليةالاتحاد السعودي لكرة القدم

بهدفي الجاسم والشمراني .. السعودية تتأهل إلى كأس آسيا 2015 رسمياً عبر بوابة العراق

تأهل المنتخب السعودي رسمياً إلى بطولة كأس آسيا 2015 والتي ستقام باستراليا بعد فوزه قبل قليل على المنتخب العراقي بهدفين مقابل هدف في اللقاء الذي شهده ستاد الأمير محمد بن فهد بالدمام , تقدم الجاسم للمنتخب السعودي في الدقيقة 18 من الشوط الأول قبل أن يتعادل يونس محمود للعراق في الدقيقة 44 وفي الشوط الثاني أحرز ناصر الشمراني هدف الفوز للأخضر في الدقيقة 60 .

الفوز الهام على أسود الرافدين يرفع رصيد السعودية إلى 12 نقطة ويتجمد رصيد العراق عند ثلاث نقاط ليتأهل الأخضر رسمياً إلى العرس الآسيوي الكبير في استراليا 2015 .

بدأ اللقاء بتحفظ شديد من الفريقين وشهدت الدقائق الأولى دوران الكرة في وسط الملعب في محاولة من كل مدرب لاستطلاع مراكز الضعف في دفاعات الفريق المنافس , ظهر الهدوء في أداء المنتخب السعودي وحاول لاعبوه السيطرة على منطقة المناورات في وسط الملعب وتبادل الكرة من أجل امتصاص حماس أسود الرافدين .

افتتح قائد الأهلي تيسير الجاسم مسلسل الإثارة في المباراة عندما استغل خطأ مدافع العراق وكرة الرائع ابراهيم غالب ولعب الكرة بكل مهارة في مرمى العراق محرزاً هدف الأخضر الأول عند الدقيقة 18 من الشوط الأول .

ضغط المنتخب العراقي وحاول تدارك الهدف الذي دخل مرماه ونجح يونس محمود في تشكيل خطورة على دفاع الأخضر ولكن خارج منطقة الجزاء , في الدقيقة 25 تضيع أحطر فرصة عراقية عندما مرت العرضية من أمام يونس محمود داخل منطقة الجزاء .

اعتمد العراق في هجومه على الكرات العرضية من الطرفين واستغل جيداً الضربات الحرة المباشرة من خارج منطقة الجزاء ولكن دفاع السعودية ومن خلفهم وليد عبدالله كانوا بالمرصاد وزادوا عن مرماهم ببسالة .

شكل الثلاثي تيسير الجاسم و ابراهيم غالب و سعود كريري محور رائع في وسط الملعب وكان حائط الصد الأول للأخضر أمام الهجمات العراقية ونجح في السيطرة على وسط الملعب , عاب الدوسري انطلاقاته دون جدوى من الجهة اليمنى .

في الدقيقة 40 قمة الإثارة من المنتخب العراقي في فرصة ولا أغرب بدأت من تسديدة رائعة من يونس محمود تصدت لها العارضة وارتدت إلى الملعب انقض عليها لاعبو العراق مرة أخرى لتعود إلى السفاح يسددها بيسراه بقوة يتصدى لها وليد عبدالله بإعجاز كبير تعود الكرة مرة أخرى إلى العراقي همام الذي سددها بيسراه بمنتهى القوة ولكن يتصدى لها القائم الأيمن والأيسر معاً ليحرم العراق من هدف مؤكد .

لم ييأس السفاح العراقي يونس محمود ونجح في اللحظات الأخيرة من الشوط الأول في أحراز هدف التعادل لاسود الرافدين لينتهي الشوط الأول بالتعادل بين المنتخبين بهدف لكل منهما .

في الشوط الثاني تراجع الأخضر قليلاً إلى الوراء من أجل تأمين خطوطه الخلفية من خطر الهجمات المرتدة و السريعة لأسود الرافدين .

في الدقيقة 60 يظهر ناصر الشمراني في الصورة عندما سدد الكرة قوية من خارج منطقة الجزاء على يسار حارس العراق الذي فشل في التعامل مع الكرة لتأخذ طريقها إلى الشباك ويتقدم الأخضر للمرة الثانية .

بعد الهدف مباشرة ألغى حكم اللقاء هدف للحمادي مهاجم العراق أظهرت الإعادة التليفزيونة وجود اللاعب في موقف تسلل واضح .

بعد الهدف السعودي نجح وسط الأخضر في السيطرة تماماً على سوط الملعب وبدأ اليأس يدب في نفوس لاعبو العراق ولم تظهر لهم خطورة حقيقة على مرمى وليد عبدالله .

تألق الزلزال ناصر الشمراني وشكل خطورة كبيرة على دفاع أسود الرافدين بتحركاته ولمساته الرائعة و المميزة وقام بأداء أكثر من دور في الملعب عندما يخرج خارج منطقة الجزاء للهروب من الرقابة وفي الدقيقة 82 قاد هجمة رائعة من وسط الملعب تصدى لها الدفاع العراقي وعادت الكرة إلى الشمراني مرة أخرى مررها عرضية ليسددها الجاسم بقوة ينجح حارس العراق في التصدي لها بصعوبة .

في الدقيقة 85 يدخل ياسر الشهراني بدلاً من سالم الدوسري , يمنح حكم اللقاء كارت اصفر لمهاجم العراق يونس محمود واتهمه بالتحايل للحصول على ضربة جزاء .

مرت الدقائق الأخيرة من عمر اللقاء دون جديد حتى أطلق الحكم الياباني صافرته معلناً نهاية اللقاء .

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق