الرياضة العالميةتشيلسي

بهدف الفيل الايفواري تشيلسي يهزم برشلونة في لقاء الذهاب

نجح نادي تشيلسي في تسجيل فوز ثمين للغاية أمام ضيفه برشلونة الأسباني في ذهاب الدور نصف النهائي من دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، ورغم تفوق برشلونة في الاستحواذ والسيطرة على اللعب بنسبة حيازة للكرة وصلت حسب الاحصائيات المسجلة بعد نهاية المباراة لـ72% مقابل 28% للبلوز إلا أن المدرب الايطالي روبيرتو دي ماتيو عرف كيف يخرج فائزاً بصناعته جدار دفاعي حديدي لم يتمكن ميسي ورفاقه من إخراقه طوال 90 دقيقة.

 بدأ شوط المباراة الأول بندية كبيرة من قبل الفريقان وسط هتافات جماهير البلوز، وحاول برشلونة فرض أسلوبه ونسقه المعروف منذُ البداية، وتمكن تشلسي من تهديد مرمى ضيفه عبر المهاجم العاجي ديديه دروجبا إلا ان المدافع الصلب كارليس بويول تمكن إنقاذ الكرة في الدقيقة (7)، وجاء الرد من برشلونة عن طريق المهاجم التشيلي الدولي أليكسيس سانشيز بعد ان تلقى تمريرة الرسام الأسباني آنيستا إلا أن العارضة وقفت له بالمرصاد وصدت هدفاً مؤكداً لبرشلونة في اخطر كرة في شوط المباراة الاول في الدقيقة (10).

وجائت ثاني الكرات الخطيرة بعد ان مرر الأرجنتيني المبدع ليونيل ميسي كرة ذكية لزميله فابريغاس الذي انفرد واجه الحارس تشيك ليلعب الكرة نحو مرماه لكن الظهير الايسر الدولي آشلي كول تدخل بمهارة وبحس دفاعي كبير ليبعد الكرة قبل أن تتجاوز خط المرمى.

وجاء هدف المباراة الوحيد بعد ان نجح اللاعب البرتغالي ميراليس في قطع كرة من ليونيل ميسي ليلعبها طويلة للبرازيلي المتألق راميريس والذي نجح في الدخول لمنطقة الجزاء وتحويل كرة عرضية للتجاوز الجميع وتصل إلى المهاجم دروجبا الذي سددها في شباك الحارس الأسباني فالديس في الوقت الدقائق الأخيرة من شوط المباراة الأول ليخرج البلوز متقدمين بنتيجة 1-0

شوط المباراة الثاني أنطلق بعزيمة وجدية كبيرة من قبل لاعبي برشلونة بقيادة مايسترو خط الوسط تشافي هيرنانديز، إلا أن تراصف دفاعات الفريق الانجليزي الذي يدار بعقلية ايطالية منعت ميسي من ايجاد طريقة نحو المرمى خاصة أمام تألق القائد جون تيري الذي نجح في إيقاف ميسي في أكثر من مناسبة، ولم يجد المدرب بيب جوارديولا الحلول في إشراكه لكل من بيدرو رودريغيز وكوينكا وألكانترا حيث لم ينجح أي منهم في تقديم الاضافة المأمولة لتحطيم دفاعات تشيلسي، ومع اقتراب المباراة للفظ أنفاسها الأخيرة كاد بويول أن يسجل التعادل بعد كرة لعبها ميسي على رأسه إلا أن الحارس المتألق بيتر تشيك أبعد الكرة وأنقذ شباكه من الاهتزاز.

 وكاد البديل بيدرو الذي أستغل كرة داخل منطقة الجزاء لأن يسددها أرضية زاحفه لترتطم في القائم وسط متابعه  فاشلة من قبل بوسكيت الذي أرسلها عالية فوق العارضة في الدقيقة 92 لينتهي اللقاء بفوز تشيلسي بهدف دون رد، وسيتواجه الفريقان في ملعب كامب نو يوم الثلاثاء القادم في لقاء الاياب لتحديد الطرف الأول في نهائي الكأس الأروبية

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. لالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق