الرياضة العالمية

بولندا والتشيك في مواجهة التأهل للدور ربع النهائي

مواجهة صعبة ضمن منافسات المجموعة الأولى تنطلق مساء اليوم السبت (في تمام الساعة 9:45 مساءً بتوقيت مكة المكرمة) حينما يلتقي بولندا البلد المضيف بالمنتخب التشيكي بهدف خطف النقاط الثلاث وبطاقة التأهل للأدوار النهائي في بطولة كأس الأمم الأوروبية، وتحصل المنتخب البولندي على نقطتين من تعادلين في البطولة أمام كلاً من اليونان في المباراة الافتتاحية وروسيا في المباراة الثانية بنفس النتيجة (1-1)، ولن يجد المدرب فرانشيسك سمودا ولاعبيه حلاً غير الفوز لتحقيق الهدف الأول لمنتخب بلادهم وهو التأهل للدور القادم، كما أن الفوز فيما لو تحقق سيكون الأول في تاريخ المنتخب البولندي خلال مشاركاته في بطولات كأس الأمم الأوروبية ليصطاد أكثر من عصفور بحجر واحد ويسعد أنصاره ويتجنب خيبة الأمل التي قد تصيب الشارع البولندي في حال تعرضه  للخسارة.

من جانب أخر يدخل المنتخب التشيكي اللقاء المرتقب برصيد ثلاث نقاط بعد خسارة تلاقاها على يد المنتخب الروسي برباعية، ومن ثم فوز ثمين على المنتخب اليوناني بنتيجة (2-1)، ويأمل المدرب التشيكي السيد ميشال بيليك ولاعبيه أن يتفادوا في مواجهة اليوم صافرات الاستهجان من قبل أنصار المنتخب التيشكي التي لاحقتهم في المباراتين الأولى والثانية رغم االفوز واحتلال المركز الثاني حيث هتفت الجماهير مطالبة برحيل المدرب بيليك، وسيمثل الفوز على بولندا والتأهل للدور القادم الخروج من نفق الاستهجان الأسود الذي يعاني منه نجوم ومدرب المنتخب التشيكي، وقال في هذا الشأن المدافع تيودور جيبرسيلاسي: “أنه ليس بالاحساس الجيد أن نستمع لهتافات واستهجان الأنصار ضدنا رغم فوزنا، ونأمل أن يتحسن الوضع، انه ليس بالاحساس الجيد أبداً لأننا جميعا جزء من منتخب واحد”.

** لودوفيك يعتذر لمدربه:

اعتذر لاعب وسط منتخب بولندا لودوفيك اوبرانياك لمدربه السيد سمودا بعد الانفعال عليه بشدة أمام شاشات التلفزة عند استبداله في الوقت المحتسب بدل الضائع للمباراة التي تعادل فيها المنتخب البولندي مع روسيا يوم الثلاثاء الماضي في بطولة اوروبا لكرة القدم 2012، وكان اوبرانياك (28 عاماً) قد تلفظ بكلمات مسيئة وقام بركل زجاجة مياه بلاستيكية في الدقيقة الثالثة من الوقت المحتسب بدل الضائع للشوط الثاني وهو يستعد لتنفيذ ركلة حرة.

ونشر موقع الاتحاد البولندي لكرة القدم عبر موقعه الرسمي على الشبكة العنكبوتية إعتذار اللاعب لمدربه حيث قال: “انفعالي كان خارج السيطرة بسبب الشد العصبي الذي رافق المباراة، وهو ما تسبب في ردة فعلي السلبية. كانت ردة فعل في غاية السوء واعتذر عن ما بدر مني”، وأكد مدرب المنتخب البولندي للإعلاميين أن الامر انتهى بالفعل بعد نهاية المباراة. ومن المتوقع حسب ما أشارت إليه تقارير إخبارية أن يخرج أسم لاعب الوسط اوبرانياك من التشكيل الأساسي للمنتخب في مواجهته مساء اليوم أمام جمهورية التشيك على أن يشارك بدلاً عنه ادريان ميرجيفسكي في محاولة لزيداة الزخم الهجومي للحصول على النقاط الثلاث خاصة وأن بولندا عانت كثيراً على مستوى صناعة الفرص لمهاجمي المنتخب.

** شكوك حول مشاركة الحارس تشيك وصانع الألعاب روزيسكي:

تعرض لاعبي منتخب التشيك توماس روزيسكي وزميله حارس المرمى بيتر تشيك لكدمات خلال المباراة التي فاز بها المنتخب التشيكي على نظيره اليوناني بنتيجة (2/1) يوم الثلاثاء الماضي ضمن منافسات كأس الأمم الأوروبية (يورو 2012)، وتحوم الشكوك حول مشاركتهما أمام المنتخب البولندي مساء اليوم السبت في الجولة الثالثة من مباريات المجموعة الأولى، وخضع اللاعبان للفحوصات الطبية يوم الأربعاء في مستشفى بمدينة فروتسواف البولندية حيث أكدت النتائح تعرض بيتر تشيك لكدمة في الكتف بينما يشعر روزيسكي بألم في “وتر أخيل” وهو ما اضطره للخروج في الشوط الثاني من المباراة.

وتحدث طبيب المنتخب التشيكي الدكتور بيتر كريتشي حول إصابة النجمين قائلاً: “الفحوص التي أجريت لتوماس روزيسكي وبيتر تشيك لم تظهر أي كسور في العظام أو تلف في الأنسجة”. وقدر الطبيب فرصة مشاركة اللاعبين في مباراة بولندا بنسبة 75 بالمائة وأضاف: “لا يمكنني أن أعد بأن كلا اللاعبين سيمكنهما المشاركة في مباراة بولندا، سنتولى علاجهما على مدار الساعة في الفندق الذي يقيم فيه المنتخب”. وقال روزيسكي في تصريحات للتليفزيون التشيكي: “إذا شعرت بتحسن، سأشارك، لعبت ثلاث مباريات في نهاية الموسم الماضي وأنا أعاني من ألام في وتر أخيل، ولكن الألم لم يكن بهذه الشدة، أستطيع أن أقف على قدمي بصعوبة ولكنني لن أفقد الأمل”. وحول نفس الشكوك حول مشاركة النجمين تحدث المدافع التشيكي مايكل كادليتش قائلاً: “غياب روزيسكي يعد خسارة حقيقية للمنتخب، رأينا مدى أهمية توماس بالنسبة لنا خلال مباراة اليونان”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى