الإقتصادية

بوميل : من هجمة انتصروا .. أنا مصدوم

أكد الهولندي مارك فان بوميل أنه شعر بصدمة بعد الهزيمة المفاجأة التي تعرضت لها هولندا أمام الدنمارك في افتتاح المجموعة الثانية في ”يورو 2012”.

ويعتبر هذا الفوز هو الأهم للمنتخب الدنماركي على نظيره الهولندي منذ 1992 عندما استطاعت الدنمارك إقصاء الطواحين الهولندية من الدور نصف النهائي وتحقيق البطولة الأوروبية الوحيدة في تاريخهم.

وقال اللاعب صاحب الـ35 عاماً ”كانت الهجمة الخطيرة الوحيدة للدنمارك، أنا عاجز عن الحديث لأن هذه النقاط الثلاث مهمة للغاية”.

وسيطرت هولندا على مجريات اللقاء وكان لها النصيب الأكبر في الاستحواذ على الكرة وفي عدد التسديدات على المرمى الدنماركي وكاد أريين روبن أن يتعادل للهولنديين بعدما ارتطمت تسديدته في العارضة في الدقيقة 36 من عمر الشوط الأول.

وعلق فان بوميل ”خمسة منا سنحت لهم فرص وارتطمت واحدة منها في العارضة وكانت لدينا العديد من الفرص الجيدة”.

وسيتعين على المنتخب الهولندي تفادي الخسارة في مباراته المقبلة أمام المنتخب الألماني المنتشي بفوزه على البرتغال إذا أراد الاستمرار في هذه البطولة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى