الرياضة العالمية

بيكنباور يلمح للانسحاب من منصبه في الفيفا

ألمح فرانس بيكنباور (أسطورة ألمانيا وأحد أهم الشخصيات الرياضية في الفيفا) يوم أمس الأحد بأنه قد ينسحب من منصبه في الاتحاد الدولي للعبة (فيفا) فيما لو تم تجاهل الاتحاد الأوروبي للعبة (يويفا) لتوصيات اللجنة بشأن واقعة طرد حارس المنتخب البولندي فوجيتش تشيسني (المحترف في صفوف أرسنال الانجليزي) في المباراة الافتتاحية لبطولة كأس الأمم الأوروبية (يورو 2012) المقامة حاليا في بولندا وأوكرانيا.

وكان الحكم الأسباني كارلوس فيلاسكو كاربايو قد أشهر البطاقة الحمراء مباشرة في وجه تشيسيني بسبب إعاقته لليوناني ديميتريس سالبينجيديس في وضعية انفراد داخل المنطقة المحضورة لتحتسب ضربة جزاء للمنتخب اليوناني.

وأعترض بيكنباور رئيس قوة المهام بالفيفا حول تجاهل الفيفا على توصياته التي تقضي بإنهاء هذه العقوبة المضاعفة على الحارس البولندي،  وأن ذلك يدخل في إطار الأخطاء التي لا تتسبب في خسائر إلا أن اليويفا تجاهل هذه التوصيات.

وأوضح فرانس قائلاً:  “ليس من المنطق أن تعمل في لجنة بالفيفا تهدف لتحسين قواعد اللعبة ومن ثم يتم تجاهل توصياتها بهذه الصورة، أنا حقاً أفكر في ترك هذا المنصب”،  وأعرب بيكنباور عن صدمته لأن اليويفا يجبر الحكام على التطبيق غير العادل للوائح والقواعد مشيرا إلى أنه في حالة الحارس البولندي كان قرار احتساب ضربة الجزاء كافيا.

وقال “بالنسبة لي ، هذا يعني أن الفيفا واليويفا يعملان ضد بعضهما  البعض”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق