مقالات الزوار

تشخيص الواقع الهلالي ومسؤولية الإعلام الرياضي

بعد مشاهدتي للقاء الذي أجراه برنامج المنصة عبر القناة الرياضية السعودية مع رئيس نادي الهلال الأمير عبدالرحمن بن مساعد والذي تطرق فيه إلى أسباب خسارة نادية أمام نادي اولسان الكوري وخروجه من دوري أبطال اسياء والذي وضح فيه ما قامت به  الإدارة حول تجهيز الفريق بخوض غمار هذه البطولة حيث ذكر بأنه تم التعاقد مع مدرب عالمي وإعطاءه الحرية في اختيار اللاعبين الأجانب وعدم التدخل في عمله وأن المدرب قام بدوره على أكمل وجه .

كما استغرب مطالبة الهلال وحده لتحقيق البطولة دون الأندية الأخرى

وفي رائي المتواضع بأن أسباب خروج الهلال من البطولة هو التخدير الإعلامي والتقليل من شأن الفريق الكوري وعدم احترامه وقياس مستواه في ما قدمه في مباراة الذهاب  في كوريا حيث ارجعوا ذالك لتحفظ المدرب في الشوط الأول وحينما هاجم الفريق في الشوط الثاني أضاع ثلاث أهداف محققه .

وفي مباراة الإياب وكمثال على ذالك هو التصريح الذي أدلا به الأستاذ عبدالكريم الجاسر مدير المركز الإعلامي بنادي الهلال للقناة الرياضية السعودية
حينما سؤل عن سبب أقامة المباراة في إستاد الأمير فيصل بن فهد وعدم إقامتها في إستاد الملك فهد الدولي

أجاب بأن السبب في ذالك هو توجيهات الاتحاد الأسيوي وانه سيتم الطلب من الاتحاد الأسيوي بإقامة المباراة القادمة بدوري الأربعة على إستاد الملك فهد الدولي لاستيعاب الجماهير الكبيرة التي ستحظر المباراة .

مما جعل الفريق يؤدي المباراة وهو يفتقد الروح وحينما سجل عليه الهدف الأول هاجم الفريق بأكمله وتلقى اثر ذالك الهدف الثاني مما صعب عليه المهمة وأصبح مطالب بتحقيق أربعة أهداف دون أن يتلقى مرماه أي هدف وهي مهمة شبه مستحيلة مما أدى إلى انهيار الفريق وتلقيه هذه النتيجة الثقيلة .

وهذا يوضح التأثير الإعلامي الرياضي حيث أن الإعلاميين لدينا اختلفوا حول دور الأعلام هل هو شريك ام رقيب . ولدي تعليق على تغريده للأستاذ الفاضل احمد المصيبيح حيث قال ( ادري أنها كوره قدم ولكن المستغرب كيف يتلقى الهلال هذه الهزيمة من رابع الدوري الكوري ) وأنا اسأل الأستاذ احمد المصيبيح هل اطلع على هدف إدارة الفريق الكوري هل هو بطولة الدوري أم كأس اسياء ؟.  أعتقد أن هدفهم كأس اسياء مع العلم بأن الدوري الكوري قارب على نهايته مما جعل الفريق يلعب بالفريق الرديف في بطولة الدوري الكوري ولو كان الهلال في موقعه ولعب بالفريق الأساسي في بطولة الدوري على حساب دخوله دور الأربعة في بطولة اسياء لانتقدناه حتى ولو كانت المباراة تؤدي إلى حصوله على بطولة الدوري واعتقد أن أول من ينتقده الأستاذ احمد المصيبيح !.

أخيراً . استغرب مما تردد حول أن  ( الأسيوية صعبة وقوية ) مع العلم بان فريق سعودي سيتأهل للنهائي سواءً الاتحاد أو الأهلي وان أي مباراة نهائية تتساوى فيها الحظوظ بالفوز بنسبة 50% لكل فريق مقابل الفريق الأخر فربما يحصل عليها فريق سعودي مما يفند هذه المقولة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى