الرياضة العالمية

تشيلسي في ضيافة أستون فيلا.. ومانشستر سيتي يسعى لاستعادة الصدارة وزيادة الضغط على الشياطين الحمر

تفتتح لقاءات الجولة 31 من منافسات بطولة الدوري الأنجليزي لكرة القدم بمواجهة قوية على ملعب الفيلا بارك (الذي يتسع لأكثر من 42 ألف مشجع) تجمع بين القطط السوداء وضيفهم البلوز في لقاء يبحث من خلاله أصحاب الأرض عن تحسين مركزهم في الترتيب العام والابتعاد عن المركز الخامس عشر حيث أن وضع الفريق مهدد بقربه من فرق المؤخرة في الترتيب العام، وعلى الطرف الأخر يواصل المدرب الايطالي دي ماتيو مسيرته الناجحة مع الفريق نحو رفع المعدل النقطي (البالغ 50 نقطة) لتحقيق طموحات الإدارة والأنصار بإنهاء الموسم في المركز الرابع المؤهل لدوري الأبطال في الموسم القادم، وكان تشيسلي قد ححق فوزاً ثميناً للغاية خارج قواعده على بنفيكا البرتغالي يوم الثلاثاء الماضي ضمن منافسات دوري أبطال أوروبا، ويجب على القائد الانجليزي جون تيري ورفاقه أن يحذروا من تكرار نتيجة الذهاب في الدور الأول عندما فاز أستون فيلا بنتيجة (3-1) في ستامفورد بريدج خاصةً وأن أصحاب الأرض سيدخلون مواجهة اليوم بعد خسارة مذلة في الجولة الماضية أمام أرسنال بثلاثية نظيفة.

  مانشستر سيتي X سندرلاند

تعود الفرصة من جديد للستيزنز لاعتلاء سلم الترتيب العام للبراميرليج فيما لو حققوا النقاط الثلاث على حساب ضيفهم سندرلاند صاحب المركز الثامن برصيد 40 نقطة، وسيتذكر بكل تأكيد المدرب الايطالي روبيرتو مانشيني الخسارة التي تلقاها في لقاء الذهاب بنتيجة (1-0) والتي أفقدت فريقه الصدارة حيث لن يسمح بتكرار الأمر في لقاء اليوم، ويمتلك البلوز 70 نقطه في رصيدهم بفارق ثلاث نقاط عن المتصدر مان يونايتد.

 

 كوينز بارك رينجرز X أرسنال

يسعى المدرب آرسين فينجر لقيادة فريقه نحو تسيجل الانتصار الثامن على التوالي في بطولة الدوري ورفع رصيده إلى 61 نقطة لينفرد بحيازة المركز الثالث في الترتيب، وكان لقاء الذهاب بين الفريقان قد انتهى بفوز المدفعجية بهدف دون رد سجله هداف البراميرليج الأول فان بيرسي برصيد 26 هدفاً، ويحتل كوينز بارك رينجرز المركز الثامن عشر برصيد 25 نقطة وهو ما سيدفع ضيفهم للطمع في حصد نقاط المواجهة.

 

بلاكبيرن روفرز X مانشستر يونايتد

مهمة لن تكون سهلة أبداً على واين روني ورفاقة في ملعب إيوود بارك الذي سيحتضن أكثر من 31 ألف مشجع مساء يوم الأثنين المُقبل لايقاف المتصدر صاحب الـ73 نقطة، وهو أمر ليس بجديد حيث نجح أصحاب الأرض في هزيمة السير آليكس فيرجيسون في لقاء الذهاب في مواجهة مثيرة على أرضية ميدان آولد ترافورد انتهت بنتيجة (2-3)، وسجل للمان يونايتد آنذاك مهاجمه بيرباتوف هدفين فيما سجل لبلاكبيرن كلاً من ياكوبو هدفين،  وأدم هيلني هدف. كما أن الشياطين الحمر سيلعبون تحت الضغط فيما لو حقق غريمهم التقليدي مانشستر سيتي الفوز في لقاء السبت.

 

**فيرديناند جاهز للقاء وناني يسابق الزمن للعودة:

كشف السير أليكس أن ريو فيرديناند سيكون جاهزًا للموقعة الحاسمة أمام بلاكبيرن، وكان المدافع الخبير قد تم تغييره مع نهاية مباراة فولهام في الجولة الماضية خوفاً من عودة آلام الظهر التي عانى منها فيما مضى. ومع عدم اكتمال لياقة ناني بصورة تكفي لمشاركته، فمن المحتمل ألا تخرج تشكيلة الفريق المسافرة لمواجهة بلاكبيرن عن تلك التي حققت الفوز على الكتاجرز. وقال  فيرجيسون:”لن تكون هناك أية تغييرات في تشكيلة المباراة القادمة. وننتظر أن يقوم ناني بالتدريب مع الفريق غدًا، إلا أن هذه المباراة سوف تكون مبكرة جدًا لعودته. أما ريو فهو على ما يرام، حيث إنه كان يعاني من الإرهاق. ولكننا تعاملنا مع هذا الموقف من قبل. وقمنا بالقرار المناسب ودفعنا كريس سمولينج بدلاً منه. وهو على ما يرام الآن”. ويتوقع السير أليكس أن تكون هناك معركة حقيقية في انتظار الفريق على إيود بارك، وهو الملعب الذي شهد حالة من عدم التوفيق للفريق في السنوات الماضية، وأضاف: “دائمًا ما تكون المباراة صعبة جدًا. فهو مثل الديربي المحلي، ودائمًا ما يكون الصراع فيها شديدًا. ولقد نجحنا الموسم الماضي في العودة من التأخر بهدف في المباراة والفوز ببطولة الدوري، ولذا نتوقع مباراة صعبة. وهذا ما ننتظره في جميع المباريات المقبلة، وأتمنى أن نتمكن من التعامل معها.”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق