الرياضة العالميةتشيلسي

تشيلسي يعود إلى لندن منتشيا بفوز على بنفيكا في ربع نهائي دوري الأبطال

حقق نادي تشيلسي الإنجليزي اليوم الثلاثاء، فوزا ثمينا خارج أرضه على بنفيكا البرتغالي بهدف نظيف، في منافسات ذهاب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا.

أحرز هدف اللقاء الوحيد الإيفواري سالومون كالو قبل نحو ربع الساعة على نهاية اللقاء.

بدأت المباراة بهدوء من الطرفين، وكان بنفيكا صاحب أول الهجمات الخطيرة عن طريق اللاعب الباراجوائي أوسكار كاردوزو (ق19)، عندما تلقى تمريرة داخل منطقة الجزاء، ليسيطر عليها بصدره قبل أن يفشل في تسديدها في المرمى.

ورد “البلوز” الهجمات في منتصف الشوط، وحتى نهاية الشوط الأول، وكان للإسباني فرناندو توريس هو البادئ بتهديد المرمى (ق39)، عندما تقدم إلى منطقة الجزاء وسدد كرة ضلت طريقها للمرمى.

وتبعه البرتغالي راؤول ميريليش (ق40)، عندما تلقى تمريرة من الإيفواري سالومون كالو، ليسددها قوية وينجح الحارس البرازيلي أرتورو في إبعادها لضربة ركنية.

وواصل تشيلسي السيطرة على مجريات ما تبقى من الشوط الأول ليطلق الحكم الإيطالي بابلو تاليافينتو صافرته بنهاية الشوط بالتعادل السلبي.

وفي الشوط الثاني كان بنفيكا البادئ بالهجوم، بعدما تصدى المدافع البرازيلي ديفيد لويز لتسديدة قوية من كاردوزو (ق48)، وسط اعتراض لاعبي الفريق البرتغالي بحجة أن الكرة اصطدمت بيده، إلا أن الحكم أمر بمواصلة اللعب، وبعدها تصدى تشيك لتسديدة برونو ألفيش.

وحالت العارضة دون إحراز خوان ماتا الهدف الأول (ق61)، عندما تلقى ضربة مرمى من تشيك فشل الدفاع في التعامل معها، ليتلقاها لاعب الوسط الإسباني ويراوغ الحارس ويسددها في المرمى وتصطدم بالعارضة.

وتألق بعدها تشيك وأنقذ رأسية المدافع جاردل فييرا (ق67)، ليبقى التعادل السلبي مسيطرا على المباراة.

وينجح توريس في التقدم إلى منطقة الجزاء من الجانب الأيمن ليتعدى جاردل ويتقدم داخل المنقطة ويمرر كرة إلى كالو، الذي لم يجد صعوبة في إحرازها في مرمى بنفيكا.

ويحاول بنفيكا العودة للمباراة، إلا أن أنطونيو دي ماتيو استغل الدقائق الأخيرة في إجراء تغييرات تساعد على إراحة الفريق وإضاعة بعض الوقت، وبالفعل يواصل تشيلسي الهجوم حتى الدقائق الأخيرة وتنتهي المباراة لصالحه بهدف نظيف يسهل مهمة تأهله في مباراة الإياب إلى حد كبير.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق