الرياضة العالمية

تشيلسي يعود للانتصارات من بوابة وولفرهامبتون

بورنموث يزيد جراح ليستر سيتي

هز كاي هافرتس، وكريستيان بوليسيك، وأرماندو بروخا، الشباك، لينتصر تشيلسي 3-0 على ضيفه وولفرهامبتون واندرارز، اليوم السبت، ويحقق أول فوز على أرضه في الدوري الإنجليزي، مع المدرب الجديد غراهام بوتر.

سدد تشيلسي 12 كرة في الشوط الأول، منها 4 كرات على المرمى، واستحوذ على الكرة بنسبة 70%، لكنه كل ذلك لم يأت ثماره بعد إهداره العديد من الفرص، وتألق الحارس جوزيه سا.

ونجح هافرتس في منح صاحب الأرض التقدم بضربة رأس في نهاية الشوط الأول، عندما لم يستطع سا البعيد عن مرماه التعامل مع ضربة رأس مرت من فوقه إلى داخل الشباك، بعد تمريرة عرضية من ميسون ماونت.

وأهدر بوليسيك عدة فرص، وسدد كرة أبعدها سا بصعوبة في الشوط الأول، لكنه هز الشباك بعد عشر دقائق من الاستراحة، بعدما تبادل تمرير الكرة مع ماونت قبل أن يضعها من فوق الحارس الذي خرج لملاقاته.

ولم يشكل وولفرهامبتون أي خطورة، وسجل بروخا الهدف الثالث، بعد تمريرة من ماتيو كوفاتشيتش.

وحرم بورنموث منافسه ليستر سيتي، من انتصاره الأول خارج أرضه في الدوري الإنجليزي هذا الموسم، حيث انتفض وحول تأخره بهدف إلى فوز 2-1، اليوم السبت.

تركت النتيجة ليستر الذي خسر مبارياته الخمس خارج أرضه هذا الموسم في منطقة الهبوط، ويحتل المركز 19 بعد خسارته السابعة في تسع مباريات، بينما أصبح بورنموث ثامناً.

وبدأ ليستر بقوة وتقدم بهدف بعد عشر دقائق عن طريق باتسون داكا، بعد متابعة تسديدة هارفي بارنز.

ولم يخسر بورنموث منذ تعيين المدرب جاري أونيل بشكل مؤقت، لكنه افتقر للدقة في الثلث الهجومي، قبل أن يتحسن في الشوط الثاني.

وأدرك بورنموث التعادل بواسطة فيليب بيلينغ في الدقيقة 68، ثم أكمل الانتفاضة وسجل هدف الفوز بواسطة رايان كريستي بعد أربع دقائق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى