الرياضة العالمية

تصفيات مونديال روسيا: كولومبيا والبرازيل تحت التحقيق

قامت إحدى المؤسسات الحكومية في كولومبيا بفتح تحقيق حول ما أسمته مخالفات وتلاعب في عملية بيع تذاكر مباراة كولومبيا والبرازيل، والتي ستقام الشهر المقبل في إطار تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة لبطولة كأس العالم 2108 بروسيا.

وكانت هيئة الرقابة العليا على الصناعة والتجارة في كولومبيا هي من فتحت التحقيقات ضد شركة “تيكت شوب”، المفوضة من قبل الاتحاد الكولومبي لكرة القدم لبيع تذاكر المباراة المذكورة، التي ستلعب في مدينة بارانكويا الكولومبية في 5 سبتمبر (أيلول) المقبل.

وأكد رئيس هيئة الرقابة العليا على الصناعة والتجارة في كولومبيا، بابلو فليبي روبليدو، أنه تم فتح تحقيقات في هذه القضية على ضوء الشكاوى المقدمة من آلاف الأشخاص الذين لم يتمكنوا من شراء الدفعة الأخيرة من التذاكر والتي كان من المفترض طرحها على موقع “تيكت شوب” الإلكتروني.

وكانت الشركة المسؤولة عن بيع التذاكر قد أعلنت في 7 أغسطس الجاري أنها ستعرض في اليوم التالي التذاكر المتبقية وعددها 6 آلاف تذكرة، بيد أن لم يتمكن أحد من الراغبين في الشراء من إتمام عملية الشراء عبر الموقع الرسمي للشركة.

وأوضح روبليدو أن مؤسسته اكتشفت أن الشركة المذكورة لم تجر أي عمليات بيع خلال ذلك اليوم، مدعياً أن عملية الطرح ألغيت حيث تم بيع التذاكر المتبقية بطريقة أخرى.

وأصدرت هيئة الرقابة العليا على الصناعة والتجارة في كولومبيا قراراً بإيقاف نشاط شركة “تيكت شوب” وفتحت تحقيقاً إدارياً للوقوف على حقيقة وجود جريمة احتيال، في إطار وجود شكوك حول قيام الشركة بإلغاء عملية طرح التذاكر لبيعها بسعر أعلى عبر قنوات أخرى غير رسمية.

وقامت الهيئة الحكومية الكولومبية بإرسال نسخة من تحقيقاتها إلى النيابة العامة لتقرر إذا ما كان هناك مسوغ لرفع الأمر للسلطات القضائية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى