الرياضة العالمية

تعرف على أول رد فعل لـ مارادونا بعد سلبية كورونا

وجه الأسطورة الأرجنتيني دييغو مارادونا، أول رسالة لجمهوره بعد تأكيد عدم إصابته بفيروس كورونا المستجد، ونشر صورته وتدوينه عبر حسابه الشخصي على إنستغرام، كتب فيها: “مرحباً بالجميع، أردت أن أخبركم أن الحمد لله، ابني دييغو فرناندو، وابنتي جانا وفيرونيكا، وأنا ليس لدينا فيروس كورونا.. أبعث لكم بقبلة كبيرة وشكراً جداً لكل من كان مهتمًا بصحتنا، والكثير من القوة لكل من يحاربها”.

نجا دييغو مارادونا من الإصابة بفيروس كورونا، بعد أن أجرى فحوصات طبية جاءت نتيجتها سلبية، بعد مخالطته أحد لاعبي فريقه خيمناسيا ئي إيسغريما أحد أندية دورى الدرجة الأولى الأرجنتيني.

وواجه مارادونا 59 عاماً سلسلة من المتاعب الصحية في السنوات الأخيرة، وما زال يعاني من زيادة الوزن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى