الرياضيةالنصر

تكامل الصفوف يجهز النصر لمواجهة الليث

واصل الفريق الأول لكرة القدم بنادي النصر استعداده لمواجهة نظيره بطل دوري زين الشباب بعد غد الإثنين في ذهاب الدور ربع النهائي لمسابقة كأس خادم الحرمين الشريفين للأندية الأبطال وسط متابعة جماهيرية كبيرة غصت بها مدرجات ملعب الأمير عبدالرحمن بن سعود بالنادي، وذلك قبل أن يتم إغلاق التدريبات اعتبارا من أمس الجمعة. وحشد النصر كافة قواه للمواجهة القوية بحثا عن اللقب للمرة الأولى لتخفيف الضغوط التي تعانيها الإدارة والجماهير وإضافة لقب جديد لإنجازات النادي بعد غياب طويل عن منصات التتويج على صعيد الفريق الأول.

تغيير ملامح
ومنذ آخر لقاء جمع بين الفريقين، شهد النصر عدة تغييرات جذرية لم تقتصر فقط على اللاعبين بل امتدت إلى الإدارة نفسها. فقد رحل نائب الرئيس عامر السلهام ومدير الكرة سلمان القريني وتمت الاستعانة بكل من فهد المشيقح نائبا للرئيس ومحمد السويلم مديرا للكرة وإعادة سالم العثمان إلى إدارة الكرة. وعلى صعيد اللاعبين، قررت الإدارة الاستغناء عن بعض المحترفين أبرزهم المدافع الجزائري عنتر يحيى والكولومبي بينو والأرجنتني مارسير، وتمت الاستعانة بالجزائري الحاج بوقاش والبرازيليين واجنر وريتشي والكوري كيم سونج. لكن لم تنجح الإدارة في هذه التعاقدت حيث لم يكن لهؤلاء اللاعبين الجدد التأثير الإيجابي على الفريق إلا الجزائري بوقاش قبل أن يتعرض لإصابة منعته من مواصلة عروضه المميزة مع الفريق، حيث كون جبهة قوية مع المهاجم محمد السهلاوي في خط المقدمة. ودعمت الإدارة الفريق بعدد من اللاعبين المحليين أبرزهم الدولي السابق خالد عزيز وعبدالعزيز السعران وطلال عسيري من نجران وسلطان الطميحي من الربيع ومتعب عسيري من أبها.

خارطة الطريق
واستغل الفريق الأصفر فترة توقف المنافسات المحلية بسبب إقامة معسكر المنتخب السعودي الأول وغادر إلى عاصمة دولة قطر الدوحة لإقامة معسكر خارجي خاض خلاله أربعة لقاءات ودية، حيث فاز على الشمال 6ـ 0، وعلى المرخية 2ـ 1، وعلى منتخب لبنان 2ـ 1، وعلى الأهلي القطري 3ـ 0. وأشاد مدرب الفريق الكولمبي ماتورانا بانضباطية اللاعبين والتزامهم الجيد ببرنامج ومواعيد التدريبات طوال أيام معسكر الدوحة، وكذلك بما قدموه من عطاء في التدريبات اليومية التي كانت على فترتين صباحية ومسائية وما أظهروه من مستوى وانضباط تكتيكي في المباريات الودية. والغريب أن نتائج المعسكر لم تظهر بسرعة في المباريات المتبقية من دوري زين.

مكافآت ضخمة
رصدت إدارة نادي النصر مبلغ 250 ألف ريال لكل لاعب في حال تحقيق كأس خادم الحرمين الشريفين للأبطال هذا الموسم بعد خروج الفريق خالي الوفاض من بطولة دوري. وتعمل إدارة النادي على تنظيم لائحة داخلية بمكافآت متصاعدة تبدأ بخمسة آلاف ريال حال الفوز على الشباب ذهابا، على أن تتضاعف إلى عشرة آلاف ريال إيابا، أما مباراتا نصف النهائي فرصدت لها 15 ألفا للفوز ذهابا، و20 ألفا إيابا، في حين ستكون هناك مكافأة خاصة للمباراة النهائية ليكون الإجمالي 250 ألف ريال لكل لاعب.

متابعة جماهيرية
وتواصلت استعدادات النصر لهذه المواجهة وذلك من خلال الحصص التدريبية التي أقامها مدرب الفريق ماتورانا منذ فراغ الفريق من آخر مباراة له في دوري زين أمام القادسية وكسبها 3ـ 2. وأجرى النصر تدريباته وسط حضور جماهيري غفير وركز ماتورانا في التدريبات التى شارك فيها جميع اللاعبين ماعدا أحمد عباس الذي يواصل علاجه وعدنان فلاتة والبرازيلي واجنر وسلطان الطميحي الذين اكتفوا بدوران حول الملعب. وتنفس المدرب الصعداء بعودة سعود حمود والخبير حسين عبدالغني وعبدالعزيز فلاتة بعد الإصابة التي تعرضوا لها، حيث اعتمد عليهم كثيراً في الحصص التدريبية والتي ركز من خلالها على تصحيح الأخطاء الفنية. وكان لاعبو الفريق أدوا تدريبهم الذي تركز على الجوانب اللياقية والتكتيكية قبل أداء مناورة على كامل الملعب. وقرر الجهاز الفني بقيادة الكولومبي ماتورانا إغلاق التدريبات في وجه الجماهير والإعلام اعتبارا من أمس الجمعة وحتى موعد المباراة أمام الشباب.

مطالب بتحقيق اللقب
دشنت الجماهير حملة دعم النصر في كأس الأبطال عبر مواقع التواصل الاجتماعي. وبعد الحصة التدريبية المفتوحة الأخيرة التفت الجماهير حول رئيس النادي الأمير فيصل بن تركي وطالبته بتحقيق اللقب الثمين كونهم انتظروا طويلا دون إنجازات وطموحهم كبير بتحقيق نتيجة إيجابية في كأس الأبطال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق