مقالات الكتاب

توهج الليث وتخبطات لجنة الحكام..!

حزمة من المعضلات الفنية والنفسية حاصرت أسوار نادي الشباب بالفترة الماضية بعد سلسلة ستقالات فنية في مختلف الفئات السنية ولكن أشبال الليوث زأروا ومزقو أوراق الظروف وكتبوا مجداً جديداً بعدما نجحوا بتحقيق كأس الاتحاد السعودي للشباب بعد انتصاراً ساحق على شباب النصر وتسجيل منجزاً جديد أعاد البسمة لمحيا جماهير عاشقة كان القلق يحاصرها بالسنوات الماضية لمستقبل النادي بعد تردي نتائج الفئات السنية بالسنوات الماضية ,والكفاحالعملي لدى الرئيس الشبابي لم يتوقف رغم نوايا الرحيل وطمس سلبيات الفئات بعمل ايجابي خلال الموسم الماضي باستقطاب مواهب كروية ذات قيمة عالية داخل المستطيل الأخضرلتشكل قاعدة متينة لمستقبل شيخ الأندية لاسيما أن العمل بالفئات السنية يحتاج لجهد ووقت لقطف ثمار العمل الايجابي وانعكس الاهتمام الإداري بالفئات السنية على تطور المنتج الفني للفئات السنية على كافة الدرجات ,ورغم موجة الاستقالات ضلت الأشبال تزأر لتعلن عن بدايةً جيل شبابي عنوانه المتعة الكروية وهدفه البطولات لإرضاء جماهير عاشقة تعودت على البطولات ,وبالجانب الأخر ارتفع الأداء الفني للفريق الأول بعد تجاوز عقبة الهزة الآسيوية وتبعات رحيل مدربه الأسبق ميشيل برودوم وحقق نتيجة كبيرة بخماسية أمام نجران ليرسل رسائل تحدي للمنافسين على صدارة دوري جميل ويثبت كبريائه الميداني وخبرته بتجاوز العقبات والمضي نحو صدارة جميل لاسيما أن المباراة لقادمة للفريق الشبابي أمام منافس عنيد في ديربي العاصمة في موقعةً شعارها التحدي والإثارة وزاد من أثارتها تخبطات لجنة الحكام بإسناد قيادة المباراة للحكم فهد المرداسي بالرغم أن ذلك الحكم نحر الشباب بقرارات تحكيمية ظالمة قبل موسمين وتكليفه زاد من تأجيج الوسط الرياضي وصمت إدارة الهلال وعدم طلب حكام أجانب وضع علامات استفهام؟؟ وهذا يناقض تصريحاته السابقة الذي شنت من خلالها هجوماً قوياً ضد التحكيم في تصريح فضائي وتفاجئ الشارع الرياضي بتغيير وجهة نظرإدارة الهلال تجاه التحكيم المحلي وعدم طلب حكام أجانب للمواجهة الشباب؟!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى