الوطن

ثلاثة أسابيع تعيد جيريتس لقيادة الهلال

تعززت الأنباء التي تربط الهلال من جديد بمدربه الأسبق، البلجيكي إيريك جيريتس، مرجحة عودته للإمساك بالدفة الفنية للفريق، على الرغم من نفي الهلاليين المتواصل للأمر، خصوصاً مع عدم قناعة الهلاليين بما يقدمه المدرب الحالي، التشيكي إيفان هاشيك حيث تراجعت معه مستويات ونتائج الفريق، على الأخص في دوري أبطال آسيا الذي يعول عليه الهلاليون كثيراً بعد فقدانهم لقب دوري زين.
وكان الهلال تعادل مرتين متتاليتين أمام بيروزي الإيراني في الرياض (1-1) والغرافة القطري (3-3) في الدوحة، لتأتي ردة الفعل عنيفة جماهيرياً وإدارياً لإضاعة الفريق فرصة تصدر مجموعته الآسيوية مبكراً وإهداره أربع نقاط سهلة كانت في المتناول.
وتكرر الهمس داخل أسوار النادي بعودة البلجيكي العجوز الذي قدم مستويات ونتائج مذهلة خلال إشرافه على الفريق لمدة عام ونصف العام من مايو 2009 وحتى نوفمبر 2010، بل إن البعض حدد ثلاثة أسابيع مقبلة تفصل توقيع جيريتس مع الهلال مرة جديدة.
وكانت الجامعة المغربية لكرة القدم جددت الثقة بجيريتس مدرباً للمنتخب المغربي أواخر فبراير الماضي، على الرغم من الفشل الذريع والمستوى الهزيل والنتائج المخيبة التي قدمها في بطولة أمم أفريقيا 2012 تحت ضيافة غينيا الاستوائية والجابون خلال (يناير – فبراير) الماضيين، وخروجه من الدور الأول للبطولة بعد أن كان أحد المرشحين لنيل اللقب الأفريقي، مما أغضب الشارع المغربي الرياضي الذي طالب برأس جيريتس في تظاهرات خاصة مع علمه بالراتب السنوي الضخم الذي يتقاضاه والبالغ 3 ملايين يورو (15 مليون ريال).
من جانب آخر أدى الفريق الكروي الأول مساء أمس مراناً استرجاعياً عقب فوزه على الغريم التقليدي النصر أول من أمس بهدف، سبقه المدرب باجتماع مع اللاعبين، على أن يبدأ اليوم تحضيراته لمواجهة الفتح بعد غدٍ في المرحلة الـ24 من المسابقة.
من جانبه يسابق الجهاز الطبي الزمن لتجهيز المغربي عادل هرماش الذي يخضع لبرنامج علاجي مكثف للتعافي من الإصابة التي يعانيها في الكتف، حيث يطمح هاشيك لأن يكون اللاعب على أهبة الاستعداد قبل مواجهة الشباب الإماراتي في دبي الأربعاء بعد المقبل ضمن المرحلة الثالثة من منافسات المجموعة الرابعة لدوري الأبطال الآسيوي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق