الرياضة العالمية

ثلاث فرق أسبانية تأهلت لدور الأربعة في اليوربا ليج

أُسدل الستار على الفرق الأربعة المتأهلة للدور نصف النهائي في بطولة اليوربا ليج حيث تأهل ثلاثة فرق أسبانية وفريق برتغالي بعد أن حجز كلاً من أتليتك بيلباو وفالنسيا وأتليتكو مدريد وسبورتينغ لشبونة البرتغالي مقاعدهم أسبانيا هيمنتها بقوة على البطولات الأوروبية إذا ما أضفنا تأهل العملاقين ريال مدريد وبرشلونة إلى دور الأربعة في دوري أبطال أوروبا.

وتمكن فالنسيا الذي خسر في ذهاب الدور ربع النهائي أمام الكمار الهولندي بنتيجة (2-1) من قلب الأمور بعد أن صعق ضيفه في المستايا برباعية نظيفة سجلها كلاً من عادل رامي هدفين في الدقيقتين 15 و17 فيما تكفل جوردي ألبا بتسجيل الهدف الثالث في الدقيقة 57، وقبل نهاية المباراة بعشر دقائق اختتم بابلو هيرنانديز التسجيل لفالنسيا، ليتفوق فالنسيا بمجموع المباراتين بنتيجة (5-2).

وكرر أتليتكو مدريد فوزه على هانوفر الألماني 2/1، بعد أن فاز الفريق في مباراة الذهاب 2/1 ، ليتفوق الفريق الأسباني في مجموع لقاءي الذهاب والإياب 4/2. وتقدم المهاجم الدولي ادريان لوبيز الفاريز بهدف لأتليتكو في الدقيقة 63 ثم تعادل المهاجم السنغالي مامي بيرام ضيوف لهانوفر قبل ثماني دقائق على نهاية المباراة. وقبل ثلاث دقائق على نهاية المباراة أضاف المهاجم الكولومبي الدولي رادميل فالكاو جارسيا الهدف الثاني لأتليتكو.

واكتفى اتليتك بيلباو بالتعادل مع ضيفه شالكه الألماني بهدفين لمثلهما، ليتفوق بيلباو 6/4 في مجموع لقاءي الذهاب والإياب، حيث انتهت مباراة الذهاب بفوزه 4/2.

وتقدم الهداف الهولندي كلاس يان هونتلار بهدف لشالكه في الدقيقة 29 ثم تعادل ايباي جوميز بيريز لبيلباو قبل ثلاث دقائق على نهاية شوط المباراة الأول.

واضاف شالكه الهدف الثاني بعد مرور سبع دقائق من بداية الشوط الثاني بتوقيع المهاجم الأسباني المخضرم راؤول جونزاليس، ولكن لم تستمر الفرحة الألمانية كثيرا حيث نجح ماركيل سوسايتا في إدراك التعادل مرة أخرى لبيلباو في الدقيقة 55.

وتعادل سبورتينج لشبونة على ملعب ميتاليست خاركيف الأوكراني بهدف لمثله، ليتفوق الفريق البرتغالي 3/2 في مجموع لقاءي الذهاب والإياب، بعد أن حسم جولة الذهاب لصالحه 2/1.

وتقدم الهولندي ريكي فان فولسفينكيل بهدف لسبورتينج قبل دقيقة واحدة على نهاية الشوط الأول ثم تعادل الأرجنتيني جوناثان ايزيكيل كريستالدو لميتاليست خاركيف في الدقيقة 57.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى