الأهليالإقتصادية

جاروليم : أمام سباهان سأريح المرهقين

صعد فريق الأهلي لكرة القدم إلى المباراة النهائية من مسابقة كأس خادم الحرمين الشريفين للأندية الأبطال للمرة الثانية على التوالي بعد أن أزاح الهلال في مجموع لقاءي الدور نصف النهائي من المسابقة إذ تغلب عليه بهدف مقابل لا شيء ذهابا، وتعادل معه إيجابيا بهدفين لمثلهما إيابا.

وبات في انتظار الفريق الذي سيلاقيه في نهائي الكأس إما النصر وإما الفتح، علما بأن الأول كسب لقاء الذهاب بهدفين مقابل لا شيء.

وواصل لاعبو الأهلي تقديم مسلسل عروضهم المميزة التي سطروها في الموسم الرياضي الحالي، بعد أن تألقوا وصالوا وجالوا داخل المستطيل الأخضر وباتوا الحصان الأسود في البطولات كافة.

يروم لاعبو الأهلي تتويج ذلك العطاء بتحقيق اللقب والمحافظة عليه كونه البطل الأخير لهذه المسابقة، وتعويض الإخفاق الذي حدث في باقي البطولات، فالفريق فرط في نيل لقب الدوري في آخر لقاء له أمام الشباب بعد أن تعادل معه إيجابيا بهدف لمثله منحت البطولة للأخير، وخرج من مسابقة كأس ولي العهد من الدور نصف النهائي أمام الاتفاق.

من جانبه، أكد الأمير فهد بن خالد رئيس النادي الأهلي أن فريقه استحق الوصول إلى المباراة النهائية بعد أن تجاوز الهلال في مجموع اللقاءين، وقال “حسمنا لقاء الذهاب وفي الإياب كنا الأفضل خصوصا في الشوط الثاني إذ كنا قريبين من الفوز حتى الدقائق الأخيرة من عمر اللقاء إلا أن التعادل أتى للهلال في الرمق الأخير”.

وأضاف “ظهر اللاعبون بمستوى جيد وعطاء جيد توجوه بالوصول إلى المباراة النهائية”.

وبين الأمير فهد بن خالد أن أفراح الوصول إلى المباراة النهائية انتهت بنهاية اللقاء، مشددا على أنه سيتم الاستعداد لما تبقى من مشوار للفريق، وقال “أنهينا أفراح التأهل في غرفة الملابس وعلينا الاستعداد للقاء سباهان أصفهان الإيراني الثلاثاء المقبل”.

وأضاف “أمامنا مهمة جديدة على الصعيد الآسيوي متمثلة في لقاء سباهان نسعى من خلاله لتحقيق نتيجة إيجابية تساعدنا في البقاء في صدارة ترتيب فرق المجموعة”.

من جهته، أوضح لـ “الاقتصادية” التشيكي كاريل جاروليم أنه سيسعى إلى إراحة أكبر عدد ممكن من اللاعبين في صفوف فريقه في لقائهم المقبل أمام سباهان أصفهان الإيراني، وقال “حتى الآن لم أحدد ولكن بنسبة كبيرة سأسعى لإراحة أكبر عدد ممكن من اللاعبين الأساسيين عن ذلك اللقاء من أجل إبعادهم عن الإرهاق واستعدادا للقاء النهائي”.

وأرجع جاروليم عدم ظهور لاعبيه بالمستوى المعروف عنه في الشوط الأول من اللقاء الذي جمعه بالهلال إلى وجود بعض الأخطاء في خطوط الفريق، وقال “لم نظهر بالشكل المطلوب في الشوط الأول نتيجة حدوث بعض الأخطاء خصوصا في نقل الكرات، عالجت الأخطاء في الشوط الثاني وكنا الأفضل والأبرز”.

ورفض جاروليم وصف خط دفاع فريقه بالضعيف، مؤكدا أنه أحد أفضل الخطوط الخلفية في ظل وجود لاعبين مميزين، وقال “لا يعني إعادتي للاعب الكولومبي بالومينو للدفاع وجود ضعف بالعكس دفاعنا قوي وصلب ولكن أعدته للدفاع في ظل إصابة اللاعبين جفين البيشي وعقيل بلغيث”.

في المقابل، أوضح العماني عماد الحوسني مهاجم الفريق أن السبب الرئيسي وراء غياب الفريق عن مستواه المعروف عنه في الشوط الأول من اللقاء يعود من أجل المحافظة على نتيجة لقاء الذهاب، وقال: “لم نظهر بالشكل الجيد في ظل رغبتنا في الحفاظ على مرمانا في الشوط الأول ولكن تحررننا بشكل أفضل في الشوط الثاني”.

وأضاف “كانت تهمنا بشكل أكبر النتيجة بغض النظر عن الأداء وهذا ما حدث في نهاية المطاف فالتعادل الإيجابي منحنا بطاقة العبور إلى المباراة النهائية”.

وبسؤاله عن السبب الرئيسي وراء تواجده في دكة الاحتياط عما إذ كان غير جاهز بدنيا أجاب الحوسني قائلا: “بالعكس أنا جاهز ولكن وجهة نظر المدرب فأنا تحت رهن إشارته في أي وقت يحتاجني فيه الفريق”.

وأضاف “صدقني لا يهمني لعبت أساسيا أم لا بقدر ما يهمني فوز الفريق نحن نعمل كمجموعة واحدة تساعد بعضها البعض”.

بقي أن نشير إلى أن أعدادا كبيرة من الجماهير زفت حافلة الفريق التي أقلت اللاعبين من ستاد الأمير عبد الله الفيصل إلى مقر النادي احتفالا بصعود الفريق للمباراة النهائية رافعة الأعلام والشعارات البيضاء والخضراء ومطلقة العنان لأبواق السيارات.

وأبت تلك الجماهير مغادرة النادي حتى مصافحة اللاعبين الأمر الذي دفع اللاعبين للخروج من البوابة الشمالية بدلا من الجنوبية تفاديا لازدحام تلك الجماهير التي ظلت تردد الأهازيج.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. التعادل في ايران شي طيب اتمنى راحه الحوسني والجاسم وكوما والعيسى والموسى وبالمينو والمر والحربي والجيزاوي والمعيوف
    ويلعب
    باسم العطالله وجفين وعقيل وحيدر ومسعد احمد درويش وليد باخشوين والفهمي والسوادي و مجرشي
    والراهب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق