مقالات الكتاب

خمسة مزعجة ومفيدة !

أقدمت إدارة المنتخبات السعودية لكرة القدم على خطوة جريئة جداً وكسرت كل القواعد وحواجز الخوف ورأت أن من أبرز عوامل إعادة التوازن للكرة السعودية وإزالة الرهبة وإذابة الفوارق هو اللعب مع منتخبات قوية جداً في أيام الفيفا، وبدأت في تنفيذ هذه الفلسفة باللعب مع منتخب أسبانيا بطل العالم وأوروبا وصاحب النجوم المتميزين في السنوات الأخيرة وأيّد الكثير فلسفة ووجهة نظر ريكارد وإدارة المنتخب بيد أن البعض تمنى أن يتبع ذلك التوجه اختيار مقنع للعناصر التي يرى فيها مستقبل الكرة السعودية من حراسة المرمى وحتى رأس الحربة ولكن ماحدث كان اختياراً يمثل مزيجاً من الخوف والقناعة فظهرت التشكيلة ضعيفة وتضم أسماء لاجديد لديها، ناهيك عن التكتيك المتهور الذي يعتمد على اللعب برباعي وسط من بينهم لاعب واحد يجيد الدفاع وهو سعود كريري وكان من الأجدى على الأقل اللعب بمحورين وبأسلوب يفرض التحرك السريع للاعبي الوسط واللعب على حامل الكرة حتى لاينكشف الدفاع المهزوز بطبيعته وعناصره فكيف وهو يلعب أمام أبطال العالم وبأسلوب يوحي أننا الثاني في التصنيف،

وعموماً أنا مع اللعب أمام منتخبات عالمية ولكن يجب أن نختار نجوم المستقبل حتى نحقق غرض إزالة الرهبة والموجودين حالياً عاشوا النتائج الكبيرة وليسوا بحاجة إلى تقويم، فلو أمعنا النظر في التشكيل لوجدنا أن اثنين أو ثلاثة يعوّل عليهم والبقية لافائدة من تقويمهم أو تطوير أدائهم لأسباب كثيرة.. ومن الناحية الفنية في مواجهة أسبانيا هناك عيب «أخضر» واضح للجميع هو التحرك بدون كرة والذي كان جزءاً من متعة الأداء الأسباني، أما المنتخب السعودي فظهر عناصره وكأنهم أحجار شطرنج كل في مكانه ولابد من تحريكهم وظهروا جماعياً ضعيفين وتحركاتهم مكشوفة حتى وصل بنا الحال أن نحتفل بالخمسة وعدم مضاعفتها من الخصم الشرس الذي وجد أمامه فريق مهلهل من كل النواحي !

نقاط خاصة

* خمسة أسبانيا متوقعة للفوارق الفنية الواضحة ولعل من فوائد التجربة أن يقول لنا الواقع هذا هو حالكم فاعملوا على العلاج برؤية فنية وخطط بعيدة المدى والتركيز على الشباب وتدريبه بعلم وتخصص وننهي زمن الاجتهاد وريكارد لن يعالج الأمر من القمة!

* في ندوة كلية الأعمال بجامعة عبدالعزيز الأسبوع الماضي خرج الحضور بفوائد جمة من المحاضرين فشكراً للجامعة الرائدة ورجالاتها على هذه الخطوة الجميلة!

* جعلوا من تأشيرة مدافع المنتخب السعودي ياسر الشهراني قضية والنهاية شاهدناه دقائق !

الكلام الأخير

لايوجد من يبكي على نفسه وهو يحترق إلا الشمعة المضيئة فمتى نفطن إلى ألم الكريم عندما يقابل بالنكران!

مقالات ذات صلة

‫7 تعليقات

  1. بداية مقالة هذا الزعيقي المضحكه ذكرتني بــ “بيان من وزارة الداخليه”

    “أقدمت إدارة المنتخبات السعودية لكرة القدم على فعل الــفــ؟؟؟؟ بالمنتخب السعودي وبعد الاطلاع على الوثائق تم تصديق اعتراف الاداره من المحكمه الكبرى بحقيقة مانسب اليها وتنفيذ حكم القصاص فيها …خخخخخخخخ

    عموما لاتفهموني صح و لايروح تفكيركم بعيد علامات الاستفاهم تعني فعل الفضيحه خخخخخخ

    وربي أول ماقرأت دخلت هالمقاله تذكرت سبأ باهبري وغالب كامل في أخبار يوم الجمعه بالقناه الاولى خخخخ

    *********************

    بالنسبه للتجربه اللي اتفق جميع العلماء أقصد الكتاب والمحللين على ان مالها اي داعي والمفروض حتى لو فكرنا فيها تكون بعد عدة مباريات مع فرق اقل من اسبانيا في المستوى

    رأى هذا الكويتب الزعيقي من مبدا خالف تزعق أقصد خالف تعرف

    أنها مفيده ومحاولات جاده لكسر الخوف والرهبه للاعبين المنتخب!!

    خخخخ وربي هالكاتب مهزله

    ترى أنت تتكلم عن منتخب شارك اربع مرات بكأس العالم وله تاريخ قوي وسبق ان لعب مع فرق اقوى من اسبانيا بكثير

    بل وحتى المنتخبات الآسيويه والافريقيه اللي كنا نغلبها بالاربعه صارت تلعب مع هالمنتخبات القويه الند بالند وقد تفوز عليها

    وانت باقي ودك حنا نكسر حاجز الخوف معها خخخخ

    للدرجه هذي حنا جبناء وخوافين أيها الدلالي!!

    فقط كان عتب هذا الكويتب الدلالي احمد المصيبيح على اختيار النجوم المشاركين

    وطبعا هنا مربط السنافر الحقيقي

    وهذا اكيد مايغيظ كل زعيقي لما يشوف السنافر بدؤا تدريجيا ينقرضون من المنتخب

    وعلى حساب لاعبين الانديه الاخرى كالاهلي والنصر والشباشب

    فقد جرت العاده لبنو زعقه أن تكون الغالبيه العظمى في المنتخب وبدون وجه حق لهم

    سواء كانوا احتياطيين او اساسيين

    وجرت العاده ايضا ان تكون مثل هذه المياريات الوديه القويه للمنتخب تجهيز لأفراد الزعيق الموجودين فيه للمشاركات المحليه والدوليه مع ناديهم الدلال

    وبعد كل هذه الوطنيه الزائفه لهذا الزعيقي

    كشر هنا عن انيابه الزرقاء حيث قال متعجبا:

    ” جعلوا من تأشيرة مدافع المنتخب السعودي ياسر الشهراني قضية والنهاية شاهدناه دقائق ! ”

    نفهم من كلامك إن الاهمال والتسيب الواضح جدا من ادراة المنتخب اللي بادرة بتقديم إعتذارها حتى لايتم سلخها من قبل الاعلام الحر شي عادي ولا يجب تهويله ومن مصلحة الكره السعوديه ان يبقى الحال كما هو عليه!

    طيب لو إن هالاهمال كان على حساب تأشيرة لاعب نصراوي هل كنت ستتعجب من تهويل مثل هذه القضيه أم بالتاكيد سنجدك ابرز من يطرح الموضوع ويضخمه في كل وسائل الاعلام بحجة الوطنيه ؟!

    طيب بعد كل هالفلم ليه مالعبتوا ياسر الشهراني اساسي وحللتوا صجة التأشيره خخخخخخخ

    *********************************

    بدون مبالغات

    نحن على اعتاب كارثه في رياضه كرة القدم السعوديه

    وقريبا ستجدون منتخبات ضعيفه كالهند وبنجلاديش واندونيسيا

    نفحط عشان نتعادل معاها

    واخشى أن تصيب هالعدوى باقي المجالات الرياضيه

    ان لم تكن قد أصابت!!

    1. لو ابو عزوز بدل السهلاوي كان فزنا بسهوله لكن الشرهه على المجاملات وبالمناسبة أنا مبسوط ان ابو عزوز بعيد عن اللوم من بنو فقره على الخيبة

  2. اقول للاهلاوي امثالك مالهم داعي تعصب وعنصريه عيب والله عيب كيف نتطور وفيه عقليه زي كذا جالسين شتم وسب في خلق الله

    1. خقوقي ليس اهلاوي وانما هو من بني فقره ويخجل اذا سئل ان يقول أنا من بني فقره خخخخخخ
      يذكرني ببني نمير بعد بيت جرير فغض الطرف انك من نمير خخخخ اذا احد سألهم ممن القوم لا يقولون من بني نمير وانما من بني عامر خخخخخخخ هههههههه وهذا اذا سأله احد هل انت من بني فقره يقول لا أنا من بني طحلب هههههههخخخخخخخخخ

  3. فرصة انك تلعب مع هذه المنتخبات ضئيله جداً… و مسألة انك تنتظر و تجلس تخطط على كيفك متى تلعب معهم… هذي قويه… لا تنسى انك انت المحتاج تلعب معهم و الا هم ما درو عنك…
    اتمنى ان إدارة المنتخب تواصل العمل في البحث عن منتخبات قويه لكي تلعب معهم….

  4. استاذ احمد الا تعتقد بان من اصاب المنظومة الرياضية في مقتل وتخبط هي المحاباة في اتخاذ القرارات كتعيين قريب او نسيب لا يمت للرياضة بصلة متعجرف في طرحه واضح ومغتر بميوله مع انه بمنصب قيادي يحتاج ان ينسى الميول والانتماء ويعمل فقط من اجل العمل لا من اجل التندر غلينا بكلمات وعبارات مكررة عهدناها منذ اول بداياتهم الصحفية وبنفس النسق والصورة من دون مواكبة الزمن والتقدم الذي يسير فيه العالم
    استاذ احمد اليس من الواقعي ان يهتم لاعبين وخبراء في كرة القدم بالعمل الفني والخططي وترك العمل الاداري لمن يتقنه اداريا بعيدا عن تداخل الاعمال والواجبات
    بخصوص مباراة اسبانيا فمن يعلم ابجديات كرة القدم فانه يعلم بان الاحتكاك مع منتخب بحجم اسبانيا مفيد من جميع النواحي المستقبلية ولمنظومة بناء منتخب شاب يقارع المنتخبات ويعود لمكانه الطبيعي وعليه فتجربة اسبانيا مميزة بكل المقاييس اعود واكرر لمن لديه معرفة بالبناء والتغيير مع العلم باننا كجمهور يجب ان نعطي فرصة لبناء منتخب وليس لاعادة منتخب لن يعود كما كان وهذا لن يحصل فعلينا الصبر والانتظار والاعتياد على النتائج الضعيفة وذلك سياخذ سنتين كاقل مدة اذا لم تكن اكثر وعلينا الانتظار والهدوء فالماضي لن يعود والجديد هو البناء المثمر لمنتخب شاب مع تعديل الانظمة والقوانين والاشكاليات الموجودة في منظومة الكرة في المملكة وذلك يجب ان يبداء قبل بناء منتخب او بموازاته حتى يكون البناء صحيح اما الان فالاساس غير سليم وما سيتم سيكون غير مجدي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى