الإتفاقالوطن

خوجة يطلب مستحقاته قبل التجديد للاتفاق

اشترط حارس مرمى الفريق الأول لكرة القدم بالاتفاق محمد خوجة على إدارة ناديه ضرورة تسوية مستحقاته والدفعات المتبقية له من عقده عن الموسم الماضي قبل قبول العرض الجديد الذي قدمته له الإدارة، مشيراً إلى أن العرض الجديد أقل بكثير عن السابق.
من جهتها، طلبت الإدارة من اللاعب الموافقة على العقد الجديد وضم ما تبقى له من مستحقات سابقة ودمجها مع العقد الجديد وهو ما رفضه خوجة، وأصر على تسوية المستحقات السابقة قبل الحديث في توقيع العقد الجديد، منوهاً في الوقت نفسه إلى أن العرض الذي قدمه الاتفاق يعد أقل من العرضين اللذين يمتلكهما من ناديين آخرين، مبيناً أنه سيحسم أمره سواء بالتجديد والاستمرار مع الاتفاق أو اختيار أحد العرضين الآخرين.
من جانب آخر، توصلت إدارة الاتفاق إلى اتفاق نهائي مع صانع ألعاب برازيلي للانضمام إلى صفوف الفريق، ويتوقع أن يحضر نهاية الأسبوع المقبل للتوقيع النهائي على عقد احترافه.
من جهته، يصل نهاية الأسبوع البرازيلي كارلوس للتوقيع على العقد الرسمي والنهائي للاستمرار مع الاتفاق في الموسم المقبل. وسيبدأ الثنائي البرازيلي التدريبات مع الفريق قبل أسبوع من سفر بعثة الاتفاق إلى ألمانيا، حيث ستعسكر هناك تحضيراً للموسم المقبل. وتواصل إدارة الاتفاق بحثها للتعاقد مع لاعب محور ومهاجم.
على صعيد ذي صلة، ينتظر أن يصل المدرب السويسري جيجر نهاية الأسبوع المقبل للتوقيع على العقد الرسمي مع الإدارة وبدء مهامه قبل السفر إلى ألمانيا.
وأكد أمين الصندوق، وعضو اللجنة المشرفة على الفريق عدنان المعيبد أن اللاعب القطري وسام رزق كان من بين الأسماء المطروحة للتعاقد معه ولكن حتى هذه اللحظة لم تبدأ الإدارة مفاوضات معه أو مع ناديه، مشيراً إلى أنه يعد أحد الخيارات المطروحة وليس النهائية.
من جانبه، نفى نائب رئيس النادي خليل الزياني إجراء مفاوضات مع اللاعب، وأوضح أنه سئل عنه، وأن الإصابة التي يعاني منها اللاعب ربما تكون عائقاً للدخول في مفاوضات معه، نافياً أن يكون قد لعب أو سيلعب دور الوسيط فيما لو حدثت أي مفاوضات مستقبلية مع اللاعب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى