الرياضة العالميةتشيلسي

دروجبا يقود تشيلسي للفوز بدوري أبطال أوروبا لأول مرة في تاريخه

حقق نادي تشيلسي الانجليزي لقب بطولة دوري أبطال اوروبا للموسم الحالي 2011-2012 لأول مرة في تاريخه بعد أن أقصى صاحب الأرض والجمهور (مضيفه) بايرن ميونخ بركلات الترجيح، وكان وقت المباراة الأصلي قد انتهى بالتعادل الايجابي بهدف لكلاً منهما مما دفع الحكم البرتغالي الدولي السيد بيدرو لأن يمدد الوقت الأصلي للوقت الإضافي والذي شهد إضاعة ركلة جزاء من قبل الهولندي الدولي آريين روبين ليستمر التعادل لحين وصول المباراة لركلات الحظ التي أنصفت البلوز وأهدتهم اللقب الأول في تاريخهم ليصبحوا الفريق رقم 20 الذي يحقق اللقب في قائمة دوري الأبطال.

شوط المباراة الأول شهد انتهاج تشيلسي للأسلوب الدفاعي كما كان متوقعاً من قبل المدرب الايطالي روبيرتو دي ماتيو والذي نجح في إيقاف قوة البايرن الهجومية الضاربة بقيادة الفرنسي الدولي بلال ريبيري وزملائه روبين وجوميز وشيفنشتايغر وكروس ومولر، وتألق المدافع دافيد لويز وزميله كاهيل في إبعاد كل الكرات لينتهي شوط المباراة الأول بالتعادل السلبي.

شوط المباراة الثاني شهد ارتفاع في نسق أداء بايرن ميونخ وشكل نجومه ضغطاً رهيباً على مرمى الحارس التشيكي الدولي بيتر تشيك، وتمكن روبين من ارسال كرة عرضية خطيرة داخل منطقة الجزاء انبرى لها الألماني الدولي مولر برأسية ولا أروع أرتطمت في الأرض لتغالط الحارس تشيك وترتطم في العارضة وتسكن شباكه كهدف أول شهد فرحة هيستيرية في ملعب أليانز آرينا الذي أكتظ بأنصار الفريق البافاري في الدقيقة 83 من عمر اللقاء .

ولم يمهل المهاجم الايفواري درجبا أصحاب الأرض أكثر من خمس دقائق ليقتنص هدف التعادل من أول ركلة زاوية تحصل عليها البلوز في الدقيقة 88 ليهرب من رقابة المدافع الألماني الدولي بواتينغ ويرتقي ويسدد كرة رأسية قوية لم يتمكن الحارس الألماني الدولي مانويل نوير من صدها لتسكن شباكه كهدف تعادل شهد فرحة كبيرة من قبل أنصار تشيلسي خلف مرمى الحارس نوير، وقد يكون المدرب الألماني هاينكيز قد ارتكب خطأً عندما أخرج صاحب الهدف مولر ودفع بالمدافع البلجيكي الطويل القامة فان بويتن والذي لم يساعد الفريق في أدائه في الأشواط الإضافية حيث ان خروج مولر افقد الفريق زخمه الهجومي.

وشهدت الدقيقة 95 تدخل خاطئ من دروجبا على ريبيري داخل منطقة الجزاء ليحتسب الحكم البرتغالي اسيد بيدرو ركلة جزاء مع منح دروجبا بطاقة صفراء، وخرج ريبيري متأثراً بإصابته بعد أن هيأ الفرصة لفريقه ليتقدم من جديد إلا أن آريين روبين لم يوفق في تسجيل هدف التقدم بعد أن نجح الحارس بيتر تشيك في صدر الركلة على دفعتين لينهي فرصة تقدم الفريق البافاري الذي اتضح تأثر وهبوط معنويات لاعبيه بعد تلك الكرة.

وفي ركلات الترجيح سجل للبايرن كلاً من فيليب لام، والحارس مانويل نوير، وجوميز فيما أضاع كلاً من أوليتش، وشيفانشتايغر ركلتي جزاء نجح تشيك في صد الأولى وارتطمت الثاني في القائم.

أما تشيلسي فقد نجح كلاً من دافيد لويز، آشلي كول، فرانك لامبارد، وديديه دروجبا في تسجيل كراتهم في مرمى نوير وفشل خوان ماتا في تسجيل كرته لينتهي اللقاء بنتيجة (5-4) لمصلحة تشيلسي الذي توج بكأس دوري أبطال أوروبا للمرة الأولى في تاريخه.

مقالات ذات صلة

‫7 تعليقات

  1. اللون الازرق صديق البطولات عكس اللون الشاذ الاصفر بعيد تماما ههههههههههههههههه 1234

  2. هههههههههههههه ..
    آيهه تصدقون عـآد الحين مـآ نقدر نقول لعشآق البلوز العآلميه صعبه قويةة ..
    و الي يقول اللون الأزرق ومدري آيش ..
    ترى آسرآئيل شعـآرهـآ آزرق لآ تفتخر ي ـآهوهه ..
    و يبقى الأصفرين كبيري السعوديه مع الأهلي الرآئع و الشبآب الممتع .. ولآ عزآء لكم ي ـآبنـآت الثآنويه التآسعه و التسعون ..

  3. يستاهل تشيلسي
    ليبقى الانتر اخر فريق فاز بدوري الابطال على ارضه

    بالنسبى للي يقول ان اللون الازرق صديق البطولات والاصفر العكس

    بطل الدوري الالماني لونه اصفر وبطل الكأس لونه اصفر

  4. الف مبروك لتشلسي لكن والله البايرن لعب افضل بكثير من البلوز
    والبطلوله ما لها طعم من دون البرشا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى