مقالات الكتاب

دورينا إمتاع وإثارة !

جاءت الجولة الثالثة لدوري “زين” مثيرة للغاية وكسبت مواجهة الشباب والأهلي إعجاب كل النقاد والمتابعين حيث استطاع طرفا اللقاء إقناع الجميع بأنهما الأفضل فنياً وظهر للعيان أن المواجهة بالنسبة للفريقين بطولة مما جعلها مثيرة من أول دقيقة وحتى النهاية .. إضافة إلى جمال الأداء وانضباطية اللاعبين وتحركاتهم النموذجية .. وقد توج الفريقان ماقدماه بأهداف جميلة جداً وبالذات من الجانب الأهلاوي حيث نجح الجيزاوي وفكتور في تسجيل هدفين ولا أروع وجاء التعادل كنتيجة منطقية لتكافؤ الفريقين وأحقيتهما بالأفضلية حتى الآن .. أما بقية المباريات فقد استعاد الهلال شيئاً من هيبته بسداسية لاتعني تكامل عافيته فنياً فالفريق لازال يشكو من تباين عطاء أفراده وبالذات في خطي الوسط والدفاع .. وصناعة اللعب شبه غائبة رغم وجود أكثر من عنصر مميز وموهوب ويأتي خط الدفاع كنقطة ضعف واضحة وممر سهل لهجوم الخصم وبالذات قلبي الدفاع .. وعلاجه لن يتم إلا باللعب بمحورين وتغيير طريقة الأداء في المناطق الخلفية، اما الاتحاد فقد واصل انتصاراته ونجح أجانبه وحارس المرمى في صناعة الفارق وكسب ثلاث نقاط مهمة امام النصر المتميز أداء متقدماً صاحب اللمسة الأخيرة .. وظهر الفتح كفريق متطور وحصان رابح وزاحم الكبار بنقاط الشعلة وتجاوز الرائد كبوته بفوزه على الفيصلي أما الاتفاق فقد حيّر متابعيه ومحبيه بمستوى متذبذب رغم أنه كسب التعاون وتمسك بالمنافسة اما الفريق الذي لازال بعيداً عن مستواه فهو فريق الوحدة الذي خسر من شيخ الإحساء بهدفين. عموماً مجمل الأداء الفني كان مقنعاً ومتميزاً وإثارة الدوري ستتضاعف لاتساع دائرة المنافسين .. ولم نسجّل حالات تحكيمية تفرض الجدل سوى ضربة الجزاء التعاونية أمام الاتفاق والتي لا يمكن لأي محلل تحكيمي إقناعي بأنها غير مستحقة !!

-نقاط خاصة

جهد كبير قامت به القناة الرياضية مكنتها من تلافي أخطاء كثيرة حدثت في البداية وجاء النقل لمباريات الجولة الثالثة متميزاً وبتغطية تستحق الاحترام.

ياسر القحطاني – سعود كريري – أحمد عطيف – حسين عبدالغني – حمد الحمد – مبروك زايد – منصور الحربي – الجيزاوي .. نجوم تميزت في الجولة الثالثة !

شكراً للأندية التي جلبت أجانب متميزين سيشكلون إضافة للدوري ولعل سوزا “العميد” ولوبيز الهلال وحسني عبدربه مع النصر هم الأبرز والوقت لايزال باكراً للحكم على الجميع ..

-الكلام الأخير

«من اتقى الله لايخاف مخلوقاً»!

مقالات ذات صلة

‫4 تعليقات

  1. بلا شك الدوري ممتع .. ومتحمس
    بعيدا عن من يحفر للبعض بالاسقاط !
    اتمنى ان تستمر المنافسات بشرف …

  2. الكاتب المبدع /أحمد المصيبيح
    كلمة حق والله الذي رفع السماء بلاعمد أني احبك في الله
    لأنك من الكتاب الذين يساعدون في رفع ثقافة القراء
    تكتب بأمانه وحيادية عالية
    شكرآ لك

  3. الأخ أحمد أنا لازلت أطلق عليك الصوت الرياضي المعتدل ، ولكن أخالفك الراي أن دورينا مثير وقوي … ألخ …
    .. حكمة أعجبتني / البعره تدل على البعير ، والأثر يدل على المسير .
    شكراً أخي أحمد دمت بود .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى