مقالات الكتاب

دورينا شباب

منافسة لا تحسم إلا في آخر جولة بل في آخر ثانية، ومنافسة لا يعرف فيها البطل والوصيف وصاحب المركز الثالث إلا مع صافرة حكمين في جدة والرياض، ودوري لا يحدد الراحل عنه إلا مع نهاية جولتين في الرياض و بريدة. كل ما سبق يؤكد أن دورينا مثير و يجلس على عرشه ليث. تلك هي الحكاية التي يبدو أنها لم تنته بعد، نعم يا سادة بطل الموسم فريق خطط قبل أن ينتهي الموسم الماضي، بحث عن المدرب المناسب، اختار المعسكر الجيد، حدد الهدف و سعى لتحقيقه، فريق يلعب ستا وعشرين مباراة لم يخسر، كان آخر عشر منها كما لو كانت نهائيات، كلما بدت ملامح تحقيق الهدف زادت الصعوبات والضغوط، لكن إدارة عملت و مدربا تعامل مع واقع وحقيقة كرة قدم لا مع جمالياتها، ومعهم ليوث كشرت عن أنيابها فاستحقت بالفعل أن تتصدر المشهد. يستحق الليث أن يكون فريق الموسم لأنه حقق البطولة الأصعب، ويستحق البارع خالد البلطان و فريق عمله التهنئة على عمل شاق وصعب. والنهاية أكد لاعبو الشباب أنهم الأفضل والأجدر .

الراقي والعودة

لو كانت البطولة تقبل أن تقسم على اثنين لاستحق الأهلي المشاركة في البطولة، لكنها كرة القدم وطبيعة دوري طويل يذهب للأفضل. إدارة الأهلي عملت باحترافية و قدمت موسماً مميزاً، وقد يكون المستقبل أهلاويا إذا استمر العمل نفسه مع تدارك بعض نقاط الضعف الموجودة في الفريق خاصة حالته الدفاعية. مؤكد أنه لا خوف على الأهلي بوجود الخبير خالد بن عبدالله والراقي فهد بن خالد.

هطرشة

– خالد البلطان كان قبطان مركب سار بقوة و ثبات إلى أن وصل إلى مبتغاه.

– وليد عبدالله كان له الدور الأبرز بين اللاعبين في تحقيق الشباب للبطولة.

– أًصيب عماد الحوسني فغاب لاعب الحسم في الأهلي.

– هل إمكانات حسن الراهب تسمح له بتمثيل الأهلي؟

– بقي التعاون لأن القادسية كان مصمماً على الهبوط.

– الحكام السعوديون كانوا أقل أخطاء هذا الموسم من الأجانب.

– محمد السهلاوي علامة فارقة هذا الموسم فقط سجل 15 هدفاً دون ركلة جزاء مع فريق لا يملك صناع لعب.

– أسوأ الأهلاويين أداءً في مباراة الحسم مدربه، وطبعاً الراهب.

– أٌقول لمجانين الأهلي كنتم نجم الموسم فلا تبخلوا على ناديكم بمستقبل أهلاوي مشرق.

– جمهور شبابي في تزايد هذا ما لمسته من متابعتي للفريق في أكثر من ملعب.

– في هذا الموسم سُجل في مرمى الهلال 22 هدفا!!

– الخلوق خالد المعمر يسجل حالة نادرة فهو الوحيد الذي حقق الدوري مع ناديين، وهو يتقلد منصب نائب الرئيس.

– غاب عبدالله شهيل عن تمثيل الفريق، أيهما كسب؟ ومن كان الخاسر؟

– يثبت عمر الغامدي أنه لاعب مختلف لا يشعر به إلا المدربون، وبرهن أن عطاء اللاعب مهما تقدم به العمر مرتبط بانضباطه خارجه.

– أخي و صديقي قائد الشباب السابق عبدالرحمن الرومي عانى كثيراً هذا الموسم، فهل هدأت الأعصاب يا أبا تركي بعد أن كسبت الرهان؟.

– لمن تبتسم القرعة هذه الليلة؟

خاتمة: الليث خالد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق