الرياضة العالمية

دوري السوبر قد يتسبب في الضرر للشركات الناقلة لبطولة دوري الأبطال

قد يتسبب تكوين بطولة دوري السوبر الأوروبي، بدعم من بعض كبار أندية أوروبا، في أضرار كبيرة في ما يتعلق بحقوق البث التليفزيوني لبطولة دوري الأبطال، وزيادة الأعباء المادية على المشغلين وشبكات التلفزيون التي ستكون مجبرة أيضاً على الحصول على حقوق البطولة الجديدة.

ووفقاً لتقرير نشره بنك باركليز، فإن السؤال الرئيسي هو ما إذا كانت العقود الموقَعة من قبل شبكات التلفزيون ومشغلي بث دوري الأبطال تسمح لهم بإعادة الحقوق إلى الاتحاد الأوروبي لكرة القدم “إذا خسرت المسابقة 12 من أفضل أنديتها”.

وبخلاف ذلك، يشير باركليز إلى أنه ينبغي على المُشغلين “دفع مبلغ كبير مقابل “التشامبيونز ليغ”، وتقديم عطاءات أيضاً لدوري السوبر”، وهو ما سيكون “مُكَلفاً”.

ويتم توزيع الحقوق التليفزيونية لدوري الأبطال بشكل يختلف من بلد لآخر، حيث أنها، على سبيل المثال، مملوكة في إسبانيا لشركة (تيليفونيكا) حتى 2024، بينما في إنجلترا في يد شبكة (بي تي سبورت)، وفي إيطاليا بين الثلاثي (سكاي) و(ميدياست) و(أمازون).

كما يناقش التقرير أيضا إمكانية إقصاء الأندية المؤسسة للبطولة الجديدة من البطولات المحلية، وهو ما سيساهم في هذه الحالة في استفادة شبكات تليفزيونية مفتوحة مثل (أتريسميديا) أو (ميدياست إسبانيا)، من خسائر محتملة لحقوق البث التليفزيونية.

وأوضح التقرير أنه “إذا لم تتمكن الأندية الإنجليزية والإسبانية والإيطالية الكبرى التي انضمت إلى دوري السوبر من اللعب في المسابقات الوطنية، ولم تبدأ البطولة الجديدة حتى أغسطس (آب) المقبل، فقد تكون هناك مكاسب قصيرة الأجل لتلك الشبكات”، حيث أن بطولات الدوري المحلية تبث بشكل عام عبر منصات الدفع مقابل المشاهدة.

يذكر أن 12 ناديا من كبار القارة الأوروبية، من بينهم ثلاثي إسبانيا ريال مدريد وبرشلونة وأتلتيكو مدريد، الأحد عن توصلهم لاتفاق بشأن تكوين بطولة جديدة تحت مسمى (دوري السوبر)، والتي سيشارك فيها بداية من أغسطس (آب) المقبل حتى 20 فريقا، بمواجهات في وسط الأسبوع احتراماً لمواعيد البطولات المحلية.

وبالإضافة للثلاثي الإسباني الكبير، تضم المجموعة المؤسسة للبطولة التي ستغير المشهد الكروي داخل “القارة العجوز”، ميلان وإنتر ميلانو ويوفنتوس (إيطاليا)، وليفربول ومانشستر سيتي ومانشستر يونايتد وتشيلسي وتوتنهام هوتسبر (إنجلترا)، فضلاً عن دعوة 3 أندية أخرى، ينتظر أن يكون من بينها باريس سان جيرمان الفرنسي.

وجاء في بيان الأندية المؤسسة للبطولة “بالنظر للمستقبل، تأمل الأندية المؤسسة فتح خط المحادثات مع الاتحادين الأوروبي لكرة القدم “يويفا” والدولي “فيفا”، بحثان عن أفضل الحلول لبطولة دوري السوبر، ومن أجل كرة القدم العالمية”.

وسيقوم شكل البطولة على مشاركة 20 فريقا، الـ15 المؤسسين للبطولة، بالإضافة إلى 5 أندية ستتأهل سنويا وفقا لأدائها، وستلعب المباريات وسط الأسبوع احتراما لجدول مباريات البطولات المحلية، بينما ستكون شرارة انطلاق النسخة الأول في أغسطس المقبل.

وسيتم تقسيم الأندية الـ20 على مجموعتين، وستخوض بينها مباريات ذهاب وإياب، حيث سيتأهل أصحاب المراكز الثلاثة الأولى تلقائيا لربع النهائي، بينما أصحاب المركزين الرابع والخامس سيخوضون دوراً فاصلاً (بلاي أوف) من مباراتين، بينما سيكون النهائي في مايو من مباراة واحدة على ملعب محايد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى