الرياضة العالمية

ديربي اسكندنافي بين السويد والدنمارك في الملحق الأوروبي

أسفرت قرعة الملحق المؤهل الى نهائيات كأس اوروبا 2016 المقررة الصيف المقبل في فرنسا، التي سحبت اليوم الاحد في مدينة نيون السويسرية عن دربي اسكندنافي ملتهب بين السويد والدنمارك.

والتقى المنتخبان 105 مرات، كان الفوز فيها حليف السويد 45 مقابل مقابل 40 مرة للدنمارك و19 تعادلا.

وخرجت الدنمارك فائزة على السويد في المواجهات الخمس الاخيرة بينهما وبدون ان تهتز شباكها بينها 3 مبارات خارج القواعد مقابل تعادل سلبي.

وحلت السويد ثالثة في المجموعة السابعة التي بدت في متناولها لكنها تخلفت في نهاية المطاف بفارق 10 نقاط عن النمسا المتصدرة و8 عن روسيا الثانية، وهي ستسعى جاهدة الى عدم التفريط بفرصة بلوغ النهائيات للمرة الخامسة على التوالي والسادسة في تاريخها، علما بان افضل نتيجة لها تبقى وصولها الى نصف النهائي عام 1992 حين انتهى مشوارها امام المانيا (2-3) التي خسرت النهائي امام منافس الملحق بالنسبة لابراهيموفيتش ورفاقه، الدنمارك ثالثة المجموعة التاسعة خلف البرتغال والبانيا.

ويأمل ابراهيموفيتش الذي سجل 8 اهداف في التصفيات من اصل 59 في 109 مباريات دولية، ان يكون جاهزا بدنيا لمساعدة بلاده في مباراتي الملحق وذلك لانه مضطر لخوض 6 مباريات مع فريقه باريس سان جرمان قبل الاستحقاق القاري، بينها مواجهتان في غاية الاهمية ضمن مسابقة دوري ابطال اوروبا ضد ريال مدريد الاسباني في 21 الحالي والثالث من الشهر المقبل.

كما تنتظر مهاجم اياكس امستردام الهولندي ويوفنتوس وانتر وميلان الايطالية وبرشلونة الاسباني سابقا مباراة هامة جدا في المسابقة القارية الام في 25 الشهر المقبل حيث سيعود الى ملعب فريق بدايته والى مدينة مسقط رأسه مالمو المتاخمة للحدود الدنماركية، وهو يأمل ان يسجل هذه العودة وفي جعبته بطاقة تأهل بلاده الى فرنسا 2016.

وقال ابراهيموفيتش الذي يامل ايضا في فك عقدة الملحق بعدما حرمته من المشاركة في مونديال 2014 في البرازيل على يد البرتغال: “لا اريد الغياب عن كأس اوروبا، ولا يمكنني ان اتخيل هذه البطولة بدون تواجدي فيها”.

وتأمل اوكرانيا ان تتخلص من عقدة الملحق التي لازمتها في محاولتها الخمس الاخيرة ان كان من اجل التأهل لكأس اوروبا او كأس العالم واخرها كانت في اخر 2013 في ملحق التصفيات المؤهلة الى مونديال البرازيل 2014 حيث فازت على فرنسا ذهابا 2-صفر قبل ان تخسر ايابا صفر-3.

واوقعت القرعة اوكرانيا في مواجهة ثأرية مع سلوفينيا التي كانت اطاحت بها في ملحق كأس اوروبا 2000 عندما تأهلت للمرة الاولى في تاريخها الى البطولة القارية.

وفازت سلوفينيا 2-1 ذهابا وارغمت اوكرانيا على التعادل ايابا 1-1.

وتلتقي البوسنة مع جمهورية ايرلندا في قمة ساخنة، تسعى من خلالها الاولى الى فك النحس الذي لازمها في الملحق المؤهل لكأس اوروبا 2012 عندما خرجت على يد البرتغال (صفر-صفر ذهابا و2-6 ايابا)، فيما تطمح الثانية ان تلاقي النجاح ذاته الذي سجلته في الملحق عام 2012 بتخطيها عقبة استونيا 4-صفر ذهابا و1-1 ايابا.

ولا تخلو مواجهة النروج والمجر من ندية واثارة خاصة ان طرفيها يبحثان عن التواجد في بطولة كبرى منذ فترة طويلة: النروج منذ كأس اوروبا عام 2000، والمجر منذ مونديال المكسيك عام 1986.

وتقام المباريات في 12 و13 و14 تشرين الثاني/نوفمبر المقبل ذهابا، و15 و16 و17 منه ايابا.

وفي حال التعادل سيتم اللجوء الى التمديد ثم الاحتكام الى ركلات الترجيح لتحديد المتأهل الى النهائيات.

وتأهل 19 منتخبا الى النهائيات القارية بصحبة فرنسا المضيفة وتبقى هناك اربعة مقاعد ستحسم من خلال الملحق الذي سيجمع بين ثمانية منتخبات حلت ثالثة في مجموعاتها، علما بان تركيا حصلت على المقعد الوحيد لصاحب افضل مركز ثالث بعد ان جمعت 18 نقطة في المجموعة الاولى خلف تشيكيا وايسلندا وامام هولندا التي ستغيب عن البطولة للمرة الاولى منذ 1984.

ووزعت المنتخبات الثمانية في القرعة الى فئتين بحسب تصنيفها حيث وضعت البوسنة واوكرانيا والسويد والمجر في قبعة واحدة، ومنتخبات الدنمارك وايرلندا والنروج وسلوفينيا في قبعة ثانية.

يذكر ان المنتخبات التي تأهلت مباشرة الى جانب فرنسا المضيفة هي ايسلندا وتشيكيا وتركيا كافضل ثالث (المجموعة الاولى) وبلجيكا وويلز (الثانية) واسبانيا وسلوفاكيا (الثالثة) والمانيا وبولندا (الرابعة) وانكلترا وسويسرا (الخامسة) وايرلندا الشمالية ورومانيا (السادسة) والنمسا وروسيا (السابعة) وايطاليا وكرواتيا (الثامنة) والبرتغال والبانيا (التاسعة).

وتقام قرعة النهائيات في 12 كانون الاول/ديسمبر في باريس، وقد وضعت فرنسا المضيفة على رأس مجموعة اضافة الى اسبانيا حاملة اللقب والمانيا بطلة العالم وانكلترا والبرتغال وبلجيكا.

واعلن عن هذا التوزيع بعد انتهاء التصفيات مباشرة واستنادا الى تصنيف المنتخبات، ولن تدخل نتائج المباريات الودية التي ستقام في تشرين الثاني/نوفمبر في حساب توزيع المنتخبات خلال سحب القرعة في قصر المؤتمرات في باريس.

وستتصدر بلجيكا التصنيف العالمي الجديد للاتحاد الدولي (فيفا) الذي سيصدر في 5 تشرين الثاني/نوفمبر لاول مرة منذ بدء العمل به عام 1993.

وضمنت ايطاليا وروسيا وسويسرا والنمسا وكرواتيا التواجد في المستوى الثاني، وستنضم اليها البوسنة في حال تجاوزت الملحق، وفي حال فشلها ستكون اوكرانيا البديل ان هي نجحت ايضا في تخطي الملحق، والا ستحجز تشيكيا التي بلغت النهائيات بالتأهل المباشر مكانها في هذا المستوى.

ويتعين على تشيكيا وبولندا ورومانيا وسلوفاكيا وتركيا التي تأهلت مباشرة الى النهائيات انتظار نتائج الملحق لمعرفة المستوى الذي ستكون فيه.

في المقابل، ستكون ايسلندا وويلز والبانيا وايرلندا الشمالية في المستوى الرابع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى