الرياضة العالمية

ديفيد بيكهام : ميسي سبب اعتزالي

أعلن المتحدث باسم النجم الانكليزي ديفبد بيكهام اعتزال الأخير لعب كرة القدم اعتبارا من نهاية الموسم الحالي بعد مسيرة ناجحة استمرت أكثر من 20 عاما.

ويلعب قائد منتخب انكلترا السابق (38 عاما) حاليا مع باريس سان جرمان الذي توج بطلا للدوري الفرنسي، بعد أن دافع خصوصا عن ألوان ناديه الأم مانشستر يونايتد ثم ريال مدريد الاسباني.

ونشأ بيكهام في مانشستر يونايتد تحت اشراف المدرب الاسكتلندي اليكس فيرغوسون الذي أعلن قبل ايام اعتزاله أيضا، ثم انتقل إلى ريال مدريد ودافع أيضا عن ألوان ميلان الايطالي ولوس انجليس غالاكسي الاميركي.

ودافع بيكهام عن ألوان المنتخب الانكليزي في 115 مباراة اعتبارا من 1996 وشارك في 3 مونديالات وسجل 17 هدفا دوليا، لكنه لم يستطع قايدة هذا المنتخب إلى أي مباراة نهائية.

وسيلعب بيكهام مباراته الأخيرة في 26 مايو ضد لوريان بعد أن فضل عدم تجديد عقده مع فريق العاصمة الفرنسية، وقال في بيان “أنا اشكر باريس سان جرمان الذي إعطاني فرصة الاستمرار لكني اعتقد بانها اللحظة المثلى لإنهاء مسيرتي وأنا في أعلى مستوى”.

وتحدث النجم الإنجليزي في مقابلة تلفزيونية خاصة مع قناة “سكاي سبورت” ، عن الأسباب التي دفعته للاعتزال بعد مسيرة كروية حافلة حمل خلالها قميص أقوى الأندية الأوروبية.

وقال : ” بطبيعة الحال لكل بداية نهاية أنا ابلغ من العمر 38 عاما ، لـم اعد قادر على الحفاظ بشكل كامل على لياقتي البدنية ، واعتقد أن هذا هو الوقت المناسب للاعتزال.”

وأضاف ( مازحا ) : ” ربما ليونيل ميسي من بين الأسباب التي دفعتني لاتخاذ هذا القرار ، بعدما مر بجانبي وتجاوزني بسهولة في لقاء باريس سان جيرمان ضد برشلونة ، في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا.”

واكمل” فخور جدا بمسيرتي الكروية ، وسعيد لأني لعبت في اكبر الأندية الأوروبية مع أفضل اللاعبين في العالم ، وتدربت مع أهم المدربين في التاريخ ، أنا فخور حقا بهذه المسيرة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى