الرياضة العالميةمانشستر سيتييوفنتوس

دي بروين ينقذ مان سيتي من كمين إشبيلية ويوفنتوس يعزز صدارته

عانى مانشستر سيتي الإنجليزي من غياب بعض عناصره الأساسية للإصابات، لكنه انتزع فوزاً ذهبياً 2-1 على ضيفه إشبيلية الإسباني اليوم الأربعاء، في الجولة الثالثة من مباريات المجموعة الرابعة، والتي شهدت اليوم أيضاً تعادل يوفنتوس الإيطالي مع بروسيا مونشنغلادباخ الألماني 0-0.

وعلى إستاد الاتحاد، قدم مانشستر سيتي وإشبيلية أداء سريعاً وقوياً في الشوط الأول، الذي انتهى بالتعادل 1-1، مع تفوق نسبي للنادي “الأندلسي”، الذي قدم واحداً من أفضل أشواطه في مختلف البطولات هذا الموسم، إن لم يكن أفضلها على الإطلاق، لكنه لم يترجم هذا إلى تقدم في النتيجة.

وكان إشبيلية البادئ بالتسجيل عن طريق الأوكراني ييفن كونوبليانكا في الدقيقة 30، وتعادل مانشستر سيتي بهدف للاعب إشبيلية عادل رامي عن طريق الخطأ في مرمى فريقه بالدقيقة 36 .

وفي الشوط الثاني، كان الفريقان على وشك الخروج بنفس النتيجة، لكن النجم البلجيكي الدولي كيفن دي بروين منح مانشستر سيتي فوزاً ثميناً للغاية، بتسجيل هدف قاتل في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع للمباراة.

وعلى إستاد “يوفنتوس آرينا” في مدينة تورينو الإيطالية، انتهى الشوط الأول بين “السيدة العجوز” وبروسيا مونشنغلادباخ بالتعادل 0-0، الذي استمر في الشوط الثاني.

ورفع يوفنتوس رصيده إلى 7 نقاط في صدارة المجموعة، بفارق نقطة واحدة أمام سيتي، فيما تجمد رصيد إشبيلية عند 3 نقاط، وتراجع للمركز الثالث، بفارق نقطتين أمام مونشنغلادباخ، الذي انتزع اليوم نقطته الأولى في المجموعة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى