الرياضة العالمية

رئيس الاتحاد البرازيلي لن يحضر الاجتماع الحاسم بـ”فيفا”

سيغيب رئيس الاتحاد البرازيلي لكرة القدم، ماركو بولو ديل نيرو، عن الاجتماع المرتقب للجنة التنفيذية للاتحاد الدولي (فيفا)، بسبب حاجته إلى التعامل مع بعض الأمور المحلية، وفقاً لما أعلنه الاتحاد البرازيلي أمس السبت.

وغاب ديل نيرو عن الجمعية العمومية لفيفا في مايو (أيار) الماضي في زيورخ، بعدما رحل عن سويسرا، بعد فترة قصيرة من القبض على سلفه جوزيه ماريا مارين ضمن 7 شخصيات بارزة في فندق بسويسرا، عقب اتهامهم بالفساد من السلطات الأمريكية.

ولا يزال مارين و5 آخرين قيد الاحتجاز، بينما تبحث السلطات السويسرية طلباً من الولايات المتحدة بترحيلهم إلى هناك.

أما الرجل السابع نائب رئيس فيفا السابق، جيفري ويب، فوافق على ترحيله إلى الولايات المتحدة وأكد أمس السبت إنه غير مذنب، بينما وافقت محكمة أمريكية على إطلاق سراحه بكفالة قدرها 10 ملايين دولار.

ونفى ديل نيرو ارتكاب أي خطأ يتعلق بالرشى، وأكد أنه يحتاج للبقاء في البرازيل للتعامل مع تشريعات مقترحة ستؤثر من شأنها على الأندية البرازيلية.

وقال ديل نيرو في بيان للاتحاد البرازيلي: “أبلغت فيفا أني لن أستطيع المشاركة في الاجتماع، كما كنت أتمنى لأني في حاجة لمراقبة نتيجة مناقشة مشروع القانون الذي يتضمن بنوداً غير دستورية وستحتاج إلى تدخل عاجل”.

وأضاف الرجل الذي انضم للجنة التنفيذية لفيفا في 2012، وتولى رئاسة الاتحاد البرازيلي في أبريل (نيسان) الماضي، أنه يحتاج أيضاً إلى البقاء في البرازيل بعدما بدأت في مجلس الشيوخ البرازيلي مناقشة تحقيقات مع اتحاد الكرة.

وسيحدد اجتماع اللجنة التنفيذية لفيفا غداً الإثنين موعداً لانتخابات رئاسة فيفا خلفاً لسيب بلاتر الذي أعلن أنه سيستقبل بعد 4 أيام فقط من فوزه بفترة ولاية خامسة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى