الجزيرةمرآه الصحافة

رئيس الهلال : لا أعرف درب الإساءة لمنافسينا .. طوينا صفحة الأفراح .. وهذا ما أخشاه أمام العين

شدد رئيس نادي الهلال الأمير عبدالرحمن بن مساعد أن الاحتفالات بتحقيق ببطولة نهائي توقفت مشيرا إلى أنها صفحة وطويت .. وتابع : « في الاحتفال الذي أقيم بمقر النادي بمشاركة جماهيرنا الغالية كنت قد اجتمعت مع اللاعبين وأكدت لهم أن الاحتفالات لابد أن تتوقف ويبدأ التركيز على المرحلة المقبلة التي ستشهد بدء الفريق في مشواره الآسيوي ونجومنا يعون ذلك جيدا « . وعن مواجهة العين المرتقبة مساء يوم غد .. قال الرئيس الهلالي :» بلا شك الجميع يدرك أن الهلال في المجموعة الأصعب بوجود العين والاستقلال والريان وكذلك الهلال من أقوى الفرق في المجموعة حينما يكون بمستواه المعروف وبالطبع لن نعد بتحقيق البطولة التي نراها كغيرها ولكن نعد بالعمل والاجتهاد والسعي للظهور بالشكل الذي يليق بالهلال وجماهيريته وكل ما أخشاه في مباراة الغد هو الجهد البدني لبعض اللاعبين بعد خوض مباراة مدتها 120 دقيقة « .

وحول مواجهة النهائي وبعض أسرارها .. أجاب الرئيس الهلالي قائلا : « شاهدت المباراة في غرفة الملابس وهو الأمر الذي يمكني من أشياء عدة فأستطيع الجلوس مع اللاعبين قبل المباراة وكذلك بين الشوطين بالإضافة إلى أني أشاهدها بأريحية أكبر وبشكل أفضل من تواجدي بالمنصة خصوصا في ظل انفعالاتي بالمباراة والحقيقة أني كنت متفائلًا بالفوز بالنهائي وجاءني شعور قبل المواجهة أن الهلال سيكون البطل وهو ماحصل ولله الحمد .. وقبل المباراة كشفت لي ابنتي وهي هلالية متعصبة عن أمر بعد أن شاهدت صور التدريب الأخير للفريق وقالت لي: إن الأجواء رائعة والجميع يضحك وهو مادعاني للتفاؤل بشكل أكبر» .

وواصل الحديث : « كنت باردًا في التعاطي مع هدف الشلهوب للهلال نهاية الشوط الإضافي الثاني وكنت أؤكد لمن يتواجد معي بغرفة الملابس أن المباراة لم تنته والنصر قادر على العودة للتسجيل في ظل إرهاق اللاعبين وفقدان التركيز بشكل أكبر بعد 120 دقيقة وقبل انطلاق ضربات الجزاء كنت قلقا بعد نتائج الفريق في مباريات سابقة تحسم عن طريق ضربات الجزاء ولكن بعد إهدار حسني عبدربه لضربة الجزاء أدركت أن اللقب بات قريبا للهلال « .

واستغرب الرئيس الهلالي تفسير حديثه وتحويره بالإسقاط على نادي النصر مبينا أنه سيكتفي بما أوضحه في صفحته الشخصية بتويتر منوها إلى أنه منذ ترأسه للهلال لم يسبق له الإساءة لأي منافس.

وعن تألق محمد الشلهوب وقيادته للفريق لتحقيق لقب جديد بعد غيابه خلال مرحلة إشراف الفرنسي كومبواريه على الفريق .. أوضح سموه : « الشلهوب لاعب مميز للغاية انتصر على نفسه أكثر من مرة ولم يتأثر من أي مرحلة يغيب فيها فبعد تغييب كوزمين له لنظره فنية تعود للمدرب عاد مجددا مع جيرتس متألقا وهاهو يكررها مع زلاتكو بعد أن غاب عن المشاركة مع كومبواريه .. محمد هو أفضل لاعب في النهائي الأخير من الفريقين بنظري ونحن بالهلال نعتز بوجود لاعب مثل الشلهوب في صفوف الفريق «. واضاف : « أخلاقيات محمد ومحبته من جميع الرياضيين أيضا تسجل له .. وهناك موقف طريف حصل بالنهائي الأخير وذلك حينما سدد الشلهوب ركلة الجزاء الثانية وسجلها والجميع شاهد أنه اتجه لحارس النصر .. وحينها كنت أقول لبعض الأصدقاء إن أقصى إساءة قد يوجهها الشلهوب للحارس هو أن يقول له ( شفت شلون جبتها .. جبتها ) . ونوه الرئيس الهلالي أن رحيل الإدارة الحالية لم يكن مرتبطا بنتيجة نهائي كأس ولي العهد موضحا أنهم جددوا لأربع سنوات بتأييد من أعضاء الشرف وأنهم سيسعون لمواصلة العمل . ونفى الرئيس الهلالي مايتردد عن قرب انتهاء عقد لاعب وسط الفريق نواف العابد قائلا : « نواف العابد ينتهي عقده بعد سنتين وهو لاعب مهم للفريق وكذلك عبدالعزيز الدوسري قريبا سنسعى لتجديد العقد معه أما ياسر الشهراني ففي مفاوضته طرف ثالث هم الأشقاء في نادي القادسية ولكن سنسعى بكل مانملك لإبقائه في الهلال كونه يرغب بالاستمرار ومرتاح بالهلال ولكنها مفاوضات قد تكون منطقية وقد تصل لمرحلة التعجيز وسنسعى بدعم أعضاء الشرف أن يستمر في الهلال « .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى