مقالات الكتاب

رسالة جمهور الهلال

وفرة النجوم والمواهب في الهلال ميزة يحسد عليها الهلال وكثرة اللاعبين المؤثرين في المركز الواحد وتقارب مستوياتهم نقطة قوة تسجل لصالح الهلال .. الهلال يكاد الفريق الوحيد الذي لا يتأثر بغياب لاعب ما لأي سبب كان و لا يشعر المتابع أو يلاحظ بأن لاعباً آخر ليس في يومه أو مستواه منخفض .. تلك حقيقة أثبتتها الكثير من المباريات الماضية البعيدة وليست القريبة فعندما غاب الزوري ظهر الفرج وعندما اختفى الفريدي أبدع سالم الدوسري وبعد إصابة نامي خرج سلطان البيشي وعندما انخفض مستوى الشلهوب برز عبدالعزيز الدوسري ونواف العابد وهكذا.. أمثلة كثيرة وعديدة تؤكد بأن الهلال يمتاز عن الآخرين بهذه الميزة التي جعلته يتماسك ويصمد وينافس بالرغم من المشاكل الفنية الكبيرة التي تسبب فيها جهازا التدريب في الهلال هذا الموسم .. والتي تجلت بشكل أوضح مع قدوم السيد هاسيك واستلامه مهام تدريب الفريق بعدما ساهم في تخبطاته الفنية في انخفاض مستويات أكثر اللاعبين وحتى الحماس والقتالية التي كان عليها اللاعبون مع السيد دول خبت واختفت مع هاسيك .. وهذه سلبية تضاف إلى سلبيات هاسيك الفنية التي ظهرت في المباريات السابقة من خلال غياب هوية الفريق وعدم وجود منهجية فنية واضحة للفريق واختياراته الخاطئة و التلاعب في مراكز اللاعبين في وقت الحسم والحصاد الذي لا مجال فيه للعبث أو التجارب !!.. باختصار الهلال يدفع أخطاء البداية والمكابرة وأشياء أخرى الوقت ليس مناسبا لطرحها لأن الموسم على النهاية والفريق تبقى له بطولتان مهمتان وبزعمي الهلال قادر أن يحقق الأولى ويتقدم في الثانية الأهم الآن تدارك ما يمكن تداركه وعلاج ما يمكن علاجه .. الهلال يحتاج إلى قرار جريء يعيد الفريق إلى قوته وعنفوانه وهو إقالة هاسيك وإعادة بونان ليستلم الفريق بمساعدة الأسطورة العالمي سامي .. هذه رسالة جمهور الهلال التي كان يعنيها سامي في تصريحه الأخير والذي يجب على إدارة الهلال أن تفهمها لأن جمهور الهلال لا ينقصه بطولات ولا يتعرف بفوز باهت يعيده للمدرجات .. جمهور الهلال يعرف قيمة وقدر فريقه وتهمه سمعة ناديه لا يرضيه أنصاف الحلول ولا يعجبه العمل العشوائي ولا يرضيه التردد في اتخاذ القرارات وكثرة الاستشارات التي تحولت من المشورة المالية إلى التدخل في الأمور الفنية !!.

شباب الملعب وليث الإعلام

من تابع مباراة تحديد مصير الدوري التي أقيمت بين الشباب والأهلي وشاهد تماسك وهدوء لاعبي الشباب قبل وبعد هدف الأهلي غير الشرعي يدرك مدى قيمة العمل الفني والإداري في فريق الشباب.. وأن ذلك الأداء الفني الرفيع والانضباط التكتيكي الرائع يعي أنه نتيجة التجهيز والتحضير للفريق منذ نهاية الموسم الماضي والتي قام بها رئيس النادي الأستاذ خالد البلطان .. ذلك الجهد المبذول والمشاهد الذي قام به خالد البلطان أكثر من يقيمه ويقدره هو رجل الشباب الأول صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن سلطان عندما أعلن عن استمرار رئاسة خالد البلطان أربع سنوات قادمة إيماناً منه بما قام ويقوم به خالد البلطان من جهود كان المستفيد الأول منها كيان نادي الشباب .. فالشباب الآن يشكل أحد أضلاع المثلث الأهم في خارطة الرياضة السعودية مع الهلال والاتحاد حضوراً وتواجداً حقيقياً .. والشباب الآن ممن يشار إلى جماهيريتهم بالبنان بعد تنامي المدرج الشبابي وبشكل متسارع وفي سنوات محدودة عندما عمل وراهن عليه رئيس النادي الأستاذ خالد البلطان مما أدى إلى غضب البعض فحاول التقليل منه وتشويه حضوره .. والشباب الآن صار له صوت إعلامي قوي فرض نفسه على الساحة الإعلامية بقوة المنافسة على البطولات وتعدد الانجازات وليس بالتصاريح والبيانات .. وما نجاح الإدارة الشبابية في كسب السجال الإعلامي مع الإعلام الأهلاوي إلا دليل أخير على أن خالد البلطان استطاع أن يصنع لناديه هيبة إعلامية تكون سبباً في إرباك الآخرين ويحقق من خلالها أهدافه المشروعة التي تصب في صالح فريقه .. وهذا ما حدث فقد اتفق معظم الخبراء والفنيين أن الأهلي تضرر من إعلامه الذي اعتقد بأن المباريات تؤخذ غلابا بشحن الجماهير والتقليل من الآخرين مما أثر على لاعبي الأهلي .. وهذا يعزوه البعض لقلة خبرة الإعلام والجمهور الأهلاوي في المنافسات طويلة النفس التي أزعم أن أفضل من يجيد التعامل معها هم الهلاليون والاتحاديون وانضم إليهم الشباب فأصبح شبابا في الملعب وليثا في الإعلام .

نقاط سريعة :

– بعد أن أصبح الهلال في المركز الثالث في الدوري الفريق مطالب الآن أكثر من أي وقت مضى تحقيق كأس الأبطال لكي يضمن المشاركة في البطولة الآسيوية الموسم القادم لأن حاضر وتاريخ الهلال لن يغفر لمن تسبب بأن يشارك الهلال زعيم آسيا الأول في مسابقة الكأس الآسيوي التي لا تليق بقيمته ومكانته .

– في مرات كثيرة إذا لم يكن الهلال في يومه تحضر هيبة الزعيم فكان الفريق يتجاوز الفرق الأخرى بصعوبة أو يتعادل معها لأنها تدافع فقط أما الآن حتى هيبة الهلال صارت خارج الخدمة وأصبحت بعض الفرق تتجرأ وتهاجم الهلال بل وتسجل في مرماه بكل سهولة !!.

– إعلان توقيع أسامة هوساوي لنادي انتدرلخت البلجيكي زاد من احترامي لهذا اللاعب الذي كان صريحا وواضحا مع الجميع من البداية لأن البعض حاول أن يشوه صراحة أسامة بالكذب عليه وبث الشائعات حوله وكأن الهدف من ذلك تحريض جمهور الهلال عليه !!.

– ما أعلنه الأستاذ خالد البلطان بأن لديه رسائل تدين إعلاميين حاولوا يبتزونه وأنه رفع قضية على بعضهم هذا يؤكد ويعزز ما قاله الدكتور حافظ المدلج ضد بعض الإعلاميين ويحرج ويضعف حجة من حاول أن ينكر وجود إعلاميين مسبوقي الدفع !!.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق