الأخبارالرياضة العالمية

رسمياً.. فيفا يُبرئ روسيا وقطر من تهم الفساد بمونديالى 2018 و2022

برأ الإتّحاد الدّولي لكرة القدم (فيفا) كل من قطر و روسيا من اتهامات الفساد التي شابت ملفيهما الفائزين بحق إستضافة بطولتي كأس العالم 2022 و 2018 على الترتيب و أغلق التحقيق في الأمر.

وقال القاضى الألمانى الألماني يواكيم إيكرت أن ملفا من 42 صفحة يضم جميع المخالفات للدول الـ11 التي تقدمت بعروض لاستضافة إحدى البطولتين، تم تقديمه من قبل كبير المحققين في “الفيفا” الأمريكي مايكل جارسيا، لكن الأخير استبعد أن تكون هذه المخالفات قد أثرت على نزاهة التصويت الذي جرى في ديسمبر 2010.

ولم يعثر إيكرت على أي دليل على مزاعم الرشوة والفساد التي تناقلتها الصحافة البريطانية خاصة لفترة طويلة، ليختتم كلامه أن أية قرارات ستصدر، ستكون بعيدة تماما عن المطالبة بإعادة التصويت.

وجدد جوزيف بلاتر رئيس الإتحاد الدّولي على ضرورة نقل كأس العالم إلى الشّرق الأوسط للمرة الأولى و الفيفا “ملتزمة تماما” بهذا القرار و تطرق بلاتر للحديث حول الجدل الدائر حول توقيت مونديال 2022 مؤكدًا بأنه ستتم دراسة نقل البطولة إلى فصل الشتاء البارد و ذلك بعد مناقشات هذا الأسبوع حول إعادة جدولة مواسم الأندية الأوروبية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى