الأخبارالرياضة العالميةمانشستر سيتيمانشستر يونايتد

روني هداف مباريات القمة يعود لقيادة يونايتد أمام سيتي

يرجح أن يستعيد مانشستر يونايتد قائده وين روني بعد انتهاء إيقافه ليشارك ضد مانشستر سيتي حامل اللقب في الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم يوم الأحد المقبل والأمل أن يعزز المهاجم العائد رقمه القياسي من الأهداف في مباريات القمة.

ويتصدر روني – الذي غاب عن ثلاث مباريات بسبب بطاقة حمراء نالها الشهر الماضي ويأمل أن يتعافى من إصابة بسيطة في القدم تعرض لها خلال التدريبات – قائمة الهدافين في مباريات قمة مانشستر برصيد 11 هدفا في 22 مباراة ليونايتد.

وستضيف عودة المهاجم الانجليزي الدولي قوة ليونايتد ومدربه لويس فان جال بعدما اقتنص الفريق التعادل 1-1 مع ضيفه تشيلسي بهدف في الوقت القاتل لروبن فان بيرسي.

وقال لوك شو الظهير الأيسر ليونايتد متحدثا لوسائل إعلام بريطانية هذا الأسبوع “عودته دعم هائل بالنسبة لنا. إنه شيء نتطلع إليه. وين يكره الجلوس خارج الخطوط.”

وعانى يونايتد بطل انجلترا 20 مرة وبعد فترة صعبة مع المدرب ديفيد مويز الموسم الماضي من أوقات صعبة خارج أرضه هذا الموسم حتى الن ولم يحقق الفوز في ست مباريات في ملاعب المنافسين هذا الموسم وهي مسيرته الأسوأ منذ 18 عاما.

وستكون هذه المرة الأولى في مباراة القمة بالنسبة فان جال وعدد كبير من اللاعبين في تشكيلته الجديدة لكن شو الذي انضم قبل بداية الموسم من ساوثامبتون واثق من أن اللاعبين الجدد يفهمون مدى أهمية المباراة.

وقال اللاعب البالغ من العمر 19 عاما “من الواضح تماما ما الذي تعنيه هذه المباراة للمشجعين وللنادي.. لا أعتقد أني بحاجة لمن يخبرني عنها ولا زملائي من اللاعبين الجدد.
“إنها مناسبة رائعة. نحتاج لانطلاقة قوية يوم الأحد.”

ودفع يونايتد ثمنا باهظا لتذبذب المستوى خارج أرضه هذا الموسم فهو الن في المركز الثامن برصيد 13 نقطة وتفصله عشر نقاط عن تشيلسي المتصدر.

وعانى سيتي بدوره في بداية مشوار الدفاع عن اللقب فخسر 2-1 أمام وست هام يونايتد المتألق في الجولة الماضية ليحتل المركز الثالث برصيد 17 نقطة.

ولا يشعر مدربه مانويل بليجريني بالقلق من مستوى فريقه ويشير إلى أنه في موقف أفضل مما كان عليه في مثل هذا الوقت من الموسم الماضي.

كما لم يبد لعودة روني أي تأثير على بليجريني.

وقال “أعتقد أن روني لاعب مهم جدا لمانشستر يونايتد لكني أعتقد أن الفريق الكبرى لا تقف أبدا عند لاعب واحد.”

وبعد التعادل 1-1 في ضيافة يونايتد فإن تشيلسي سيسعى للاستفادة من مواجهة قطبي مانشستر حين يستضيف كوينز بارك رينجرز المتعثر بعد غد السبت.

وبأداء رائع منذ بداية الموسم لم يخسر تشيلسي الذي يقوده المدرب جوزيه مورينيو إلا أربع نقاط في مبارياته التسع حتى الن وتلقت شباكه أهدافا قبل النهاية أمام سيتي وأمام يونايتد ويتفوق بأربع نقاط على أقرب ملاحقيه في الصدارة.

ويرجح أن يستعيد تشيلسي هدافه دييجو كوستا الذي شفي من إصابة أبعدته عن مواجهة مانشستر يونايتد وسيتطلع اللاعب الدولي الاسباني لتسجيل أهداف تزيد حصيلته البالغة تسعة أهداف في الدوري يتصدر بها قائمة الهدافين.

وابتعد كوينز بارك رينجرز عن ذيل الترتيب بانتصاره 2-صفر على ضيفه المتعثر أستون فيلا يوم الاثنين الماضي لكنه وبعدما فشل في الحصول على أي نقاط خارج أرضه هذا الموسم يدرك أن فرصه ضعيفة في الحصول على نقطة من ملعب تشيلسي.

وسيتطلع ساوثامبتون صاحب المركز الثاني لمواصلة تألقه هذا الموسم حين يحل ضيفا على هال سيتي يوم السبت.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى