رياضة عربية وآسيوية

رياض محرز داخل ميكروباص في كأس أمم إفريقيا

تتواصل المفاجآت غير السارة في النسخة الـ33 من بطولة كأس إفريقيا لكرة القدم، المقامة حاليا في الكاميرون، وكان الضحية هذه المرة منتخب الجزائر، حامل لقب النسخة الماضية.

وأثارت صور لاعبي “محاربي الصحراء” داخل “الميكروباص” من بينهم نجم مانشستر سيتي رياض محرز، جدلا كبيرا على مواقع التواصل الاجتماعي، خاصة أن مثل هذه السيارات تكون غير مريحة لنقل اللاعبين.

وأوضحت صحيفة “النهار” الجزائرية، أن لاعبي المنتخب فوجئوا بعدم وجود الحافلة عقب انتهاء الحصة التدريبية، ليتم الاستعانة بتلك بـ”الميكروباصات” لنقل الفريق على دفعات إلى الفندق.

وأثارت الحادثة استياء أعضاء بعثة المنتخب الجزائري، واضطر اللاعبون إلى التنقل موزعين على متن “الميكروباصات”، الأمر الذي يعرض سلامتهم للخطر، خصوصا في ظل تفشي وباء كورونا في الكاميرون.

وتواجه الجزائر نظيرتها غينيا الاستوائية، الأحد، بعد أن استهل “محاربو الصحراء” حملة الدفاع عن لقب كأس أمم إفريقيا بتعادل سلبي محبط ضد سيراليون، الثلاثاء الماضي في الجولة الأولى للمجموعة الخامسة.

واستمرارا للمتاعب التي تواجه البطولة الإفريقية، طالبت اللجنة المنظمة منتخبات تونس وموريتانيا وغامبيا ومالي، بتوخي الحذر على خلفية تهديدات إرهابية وصفت بأنها “جدية”.

وتقام مباريات المجموعة السادسة في مدينة ليمبي التي تعاني من عدم استقرار أمني، حيث تحيط قوات الأمن باستمرار، مقرات إقامة المنتخبات المشاركة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى