الأخبارالرياضة العالميةريال مدريديوفنتوس

ريال مدريد يفوز على يوفنتوس بهدفين مقابل هدف

حسم ريال مدريد الاسباني موقعته مع ضيفهيوفنتوس الايطالي 2-1 على ملعب “سانتياغو برنابيو” في الجولة الثالثة من منافسات الدور الاول لمسابقة دوري ابطال اوروبا اليوم الاربعاء.

ووضع ريال مدريد، حامل الرقم القياسي بعدد الالقاب (9 اخرها عام 2002)، قدما في الدور الثاني فيما مني يوفنتوس الايطالي بخيبة جديدة اذ عجز عن تحقيق فوزه الاول في ثلاث مباريات.

ورفع ريال رصيده الى 9 نقاط في المجموعة الثانية مقابل نقطتين للسيدة العجوز.

ودخل يوفنتوس الى موقعته مع ريال وظهره الى الحائط كونه لم يحقق الفوز في اي من مباراتيه الاوليين ضد كوبنهاغن الدنماركي (1-1) وغلطة سراي التركي (2-2).

وما زاد من صعوبة المباراة بالنسبة ليوفنتوس، الحالم بلقبه الاول في المسابقة منذ 1996 والثالث في تاريخه، هو انه دخل اليها بمعنويات مهزوزة تماما بعد تلقيه الهزيمة الاولى في الدوري المحلي الاحد امام فيورنتينا (2-4) في مباراة كانت متقدما خلالها بثنائية نظيفة.

وكانت المواجهة بين ريال مدريد، الذي خرج من نصف نهائي الموسم الماضي على يد بوروسيا دورتموند الالماني، ويوفنتوس الاولى بينهما منذ الدور الاول لموسم 2008-2009 (فاز يوفنتوس ذهابا وايابا 2-1 و2-صفر) والسابعة بالمجمل، وابرز مواجهاتهما كانت دون شك في نهائي 1998 حين فاز النادي الملكي بهدف للصربي بريدراغ مياتوفيتش.

كما ارتدت المواجهة طابعا مميزا لمدرب ريال الايطالي كارلو انشيلوتي الذي اشرف على يوفنتوس بين 1999 و2001 دون ان يحرز معه اي لقب ثم تواجه مع “السيدة العجوز” في نهائي المسابقة عام 2003 وقاد ميلان لاحراز اللقب بركلات الترجيح قبل ان يضيف مع “روسونيري” لقبا اخر عام 2007 على حساب ليفربول الانكليزي.

كما ان مساعد انشيلوتي هو الفرنسي زين الدين زيدان الذي تألق في صفوف “بيانكونيري” بين 1996 و2001 وكان زميلا في الفريق للمدرب الحالي انتونيو كونتي.

وصبت الترجيحات في مصلحة ريال الذي خاض اللقاء بمعنويات جيدة بعد ان قلص الفارق في الدوري المحلي بينه وبين غريمه برشلونة المتصدر وحامل اللقب الى ثلاث نقاط ومع جاره اتلتيكو مدريد الثاني الى نقطتين بعد فوزه على ملقة (2-صفر) السبت وتعادل النادي الكاتالوني مع اوساسونا (صفر-صفر) وخسارة فريق المدرب الارجنتيني دييغو سيميوني امام اسبانيول (صفر-1).

وشارك التشيلي ارتورو فيدال مع يوفنتوس بعد تعرضه لاصابة اثر دخوله في الشوط الثاني امام فيورنتينا، لكن غاب عنه الظهير السويسري ستيفان ليخشتاينر والمهاجم المونتينيغري ميركو فوسينيتش.

ولم يبدأ ريال الذي تنتظره موقعة نارية السبت المقبل ضد برشلونة على ارض الاخير في اول “كلاسيكو” لهذا الموسم، اللقاء باشراك الويلزي غاريث بايل اساسيا بعد ان خاض الدقائق ال13 الاخيرة من مباراة السبت ضد ملقة، فنزل بديلا في الشوط الثاني.

ونجح انشيلوتي بالزج بالمهاجم الفرنسي كريم بنزيمة بعد غيابه عن مباراة السبت بسبب الاصابة، لكن غاب عن تشكيلته الفرنسي الاخر المدافع رافايل فاران ولاعب الوسط العائد تشابي الونسو.

وبكر ريال بالتسجيل عن طريق البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي استلم تمريرة جميلة في العمق من الارجنتيني انخل دي ماريا فتجاوز الحارس المخضرم جيجي بوفون وزرعها في المرمى (4).

وفي منتصف الشوط الاول، رفع الاوروغوياني مارتن كاسيريس عرضية حولها الفرنسي بول بوغبا برأسه الى مرمى الحارس ايكر كاسياس فابعدها الاخير نحو مواطنه فرناندو ليورنتني الذي سجل هدف التعادل للضيوف (22).

لكن مدافع يوفنتوس جورجو كييليني قدم اول خدمة ريال عندما امسك مدافع ريال سيرخيو راموس بعنقه واسقطه جاخل المنطقة فاحتسب الحكم ركلة جزءا ترجمها رونالدو قوية الى يمين بوفون (29) مسجلا هدفه السابع هذا الموسم في المسابقة والـ57 في مجمل مبارياته.

وقدم كييليني خدمته الثانية لريال مطلع الشوط الثاني عندما ضرب رونالدو خارج المنطقة فطرده الحكم (48).

واهدر الفرنسي كريم بنزيمة فرصة مقشرة على باب المرمى (61)، لكن ريال قبض على النتيجة ليحقق فوزا ثمينا.

وفي المجموعة عينها، حقق غلطة سراي بقيادة مدربه الايطالي الاخر روبرتو مانشيني يوفنتوس فوزا كبيرا على ضيفه كوبنهاغن الدنماركي 3-1 على ملعب علي سامي ين كومبلكس.

وتناوب على تسجيل اهداف فريق مدينة اسطنبول البرازيلي فيليبي ميلو بكرة رأسية (10) والهولندي ويسلي سنايدر بتسديدة ارضية قوية (38)، والعاجي ديدييه دروغبا (45+1)، قبل ان يقلص البرازيلي كلاوديمير الفارق في نهاية المباراة (88)، ليحقق غلطة سراي فوزه الاول ويرتقي الى المركز الثاني مع اربع نقاط.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق