الإقتصاديةالاتحاد السعودي لكرة القدم

ريكارد : ياسر الأميز.. سنراقب أهدافه ونثنيه

نفى الهولندي ريكارد مدرب المنتخب السعودي لكرة القدم، أن يكون اعتزال ياسر القحطاني مهاجم نادي العين الإماراتي، اللعب الدولي قد وصله، مشددا على أن اللاعب يعتبر ضمن قائمة اللاعبين الذين كانوا مع الأخضر في مباراته أمام أستراليا في التصفيات الآسيوية لكأس العالم في البرازيل، ولذا تم استبعاده من قائمة كأس العرب، وليس لأي سبب آخر، مشيرا في الوقت نفسه إلى أنه يعتبر أميز اللاعبين في تاريخ الكرة السعودية، مطالبا بضرورة ثنيه عن قراره لأن الأخضر يحتاج إلى جهوده، وأنه سيكلف مساعديه بمتابعة أهدافه مع العين. فيما أكد خالد المعجل مدير المنتخب أن ياسر أعلن الأمر من طرفه الشخصي، لكنه لم يخاطب الاتحاد السعودي رسميا، وحتى إدارة المنتخبات ليس لها علم بذلك، مؤكدا أنه عند وصول خطاب رسمي من اللاعب إلى الجهة المختصة، حينها سيتم الاجتماع معه من قبل أحمد عيد رئيس اللجنة المؤقتة، بجانب محمد المسحل مدير إدارة المنتخبات في محاولة لاستمراره في تمثيل الأخضر، كاشفا أن الأخضر سيخوض مباراة ودية واحدة قبل المشاركة في البطولة أمام الكويت، وأن اللاعبين الذين تمت إراحتهم سيخوضون مبارايات في أيام “فيفا”.

وأسند ريكارد إلى مساعده ألبرتو مهمة قيادة الأخضر في كأس العرب في جدة والطائف، وترك له حرية اختيار قائمته من اللاعبين بالكيفية التي يريدها دون تدخل منه، في إشارة إلى تحمله مسؤولية النتائج التي يحققها.

من جهته، أعلن ألبرتو قائمته التي ضمت: حسن شيعان، خالد شراحيلي، أحمد الكسار، فهد الثنيان، سلطان البيشي، عبد الله شهيل، خالد الغامدي، عقيل بالغيث، محمد عيد، أحمد عكاش، منصور الحربي، يحيى المسلم، حسن خيرات، عبد اللطيف الغنام، ربيع الموسى، محمد أبوسبعان، فهد الحمد، إبراهيم غالب، حمدان الحمدان، عبد المجيد الرويلي، خالد الزيلعي، يحيى الشهري، محسن العيسى، عبد الرحيم الجيزاوي، زامل السليم، عيسى المحياني، ربيع السفياني، محمد السهلاوي، سعود حمود، ومختار فلاتة.

وأكد خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته إدارة شؤون المنتخبات في الاتحاد السعودي للعبة في مركز الأمير سلطان بن عبد العزيز للعلوم والتقنية “سايتك” الذي تشرف عليه جامعة الملك فهد للبترول والمعادن، بحضور رئيسها، محمد المسحل، أن قائمته هدفت إلى تطوير أداء اللاعبين في المراكز بشكل جماعي دون التركيز على مركز معين. وأشار إلى أنه عمل على إراحة كل اللاعبين الذين شاركوا في لقاء منتخب أستراليا الأخير، تقديرا للمجهود الكبير الذي بذلوه سواء مع الأخضر أو مع أنديتهم محليا وخارجيا، مبينا أن فترة المعسكر ستكون طويلة بسبب تمتع اللاعبين قبلها بإجازه ستمتد لثلاثة أسابيع، ولا سيما أنهم يحتاجون إلى إعداد مكثف لتعويض ما فقدوه لياقيا وفنيا. وعن العدد الكبير للاعبين الذين تم استدعاؤهم قال “إن ذلك جاء احترازيا خوفا من حدوث إصابات، لأن هناك بعض اللاعبين لا يزالون يشاركون مع أنديتهم في بعض الاستحقاقات”. بدوره أعلن خالد القروني مدرب منتخب تحت 22 سنة قائمته التي صنفها إلى أربع مجموعات، وضمت كلا من: ياسر الشهراني، معتز هوساوي، عمار الدحيم، سعيد المولد، علي الزبيدي، هتان باهبري، هتان معتوق، عبد الله عطيف، فواز القرني، عبد العزيز السويلم، النصار، محمد مجرشي، ياسر الفهمي، محمد الفتيل، ماجد عسيري، فواز خيبري، محمد العويس، سالم الدوسري، عبد الله السديري، علي الزقعان، إبراهيم البراهيم، يحيى دغريري، فهد المولد، معن الخضري، صالح الشهري، وعبد الله الحافظ.

وأكد القروني أن القائمة تضم لاعبين من فرق الأولى، والأولمبي والشباب، بجانب محترفين خارجيا، واصفا إياهم بمستقبل الكرة السعودية وأملها، مثنيا على ريكارد لتنازله عن العديد من الأسماء ليتمكنوا من المشاركة معه في بطولة غرب آسيا، وتصفيات كأس آسيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق