الرياضة العالمية

زيادة عدد أندية الدوري البرتغالي تنقذ نادي الحافظ من الهبوط

ضمن نادي يونياو لييريا  الذي يلعب له مدافع الاتفاق السابق  عبد الله الحافظ بقاءه لموسماً آخر  في الدوري الممتاز البرتغالي لكرة القدم بعدما  أعلنت رابطة الدوري   أن عدد الأندية المشاركة في دوري الدرجة الأولى سيزداد من 16 إلى 18 بداية من الموسم المقبل بشرط موافقة الاتحاد البرتغالي للعبة في اجتماعه المقرر منتصف  مايو الحالي بعد انتهاء فعاليات الموسم الحالي.

وأوضحت الرابطة أن زيادة عدد الفرق ستأتي من خلال إلغاء هبوط الفريقين اللذين ينهيان الموسم في المركزين الأخيرين بجدول مسابقة دوري الدرجة الأولى حيث يخوضان دورة من دورين (ذهابا وإيابا) مع الفريق الفائز بالمركز الثالث في دوري الدرجة الثانية ليظل الفريقان الفائزان في هذه الدورة بدوري الدرجة الأولى مع استمرار صعود الفريقين صاحبي المركزين الأول والثاني في دوري الدرجة الثانية.ووافقت الرابطة على هذا القرار بموافقة 35 من أعضائها بينما اعترض 11 فقط على القرار.

وقال روي ألفيش رئيس نادي ناسيونال دي مادييرا إن العديد من الأندية ترفض هذا القرار مشيرا إلى أنه  “قرار غير قانوني” وأن الأندية الرافضة له ستطعن على صحته. وأوضح ألفيش أن قواعد الرابطة تنص على أن تكون الموافقة بالإجماع في حالة تغيير اللوائح.ومن بين الأندية التي عارضت زيادة عدد الفرق في دوري الدرجة الأولى كان ناديا سبورتنج وبورتو علما بأن الأخير توج مؤخرا بلقب المسابقة.

وكان  يونياو لييريا صاحب المركز الاخير في الدوري قد اعلن    انسحابه وعدم خوض المرحلتين الاخيرتين من البطولة بعد ان تسلمت الادارة كتب استقالة 13 من لاعبيه احتجاجا على التأخير في استلام رواتبهم.

وذكر مجلس ادارة النادي في بيان ان الاستقالة الجماعية للاعبين “ستقود حتما الى هبوط” النادي الذي لم يعد قادرا على خوض المباراتين الاخيرتين في الدوري ويتعين عليه بالتالي الانسحاب من البطولة ويتهم النادي الذي اكد انه استلم الاربعاء استقالة هؤلاء مؤرخة بتاريخ 27  ابريل، اللاعبين ب”الغياب غير المبرر عن التدريب، واخطر من ذلك بعدم التواجد اثناء المباراة في المرحلة الثامنة والعشرين” امام فيرينزي الاحد الماضي.

وكان يتعين على يونياو لييريا اعلان انسحابه من تلك المباراة قبل ان ينجح في اشراك 8 لاعبين فقط خرجوا خاسرين صفر-4.

وينوي يونياو لييريا رفع القضية امام القضاء “من اجل المطالبة بالعطل والضرر الناجم عن ذلك والذي كانت له نتائج خطرة على الصعيدين الرياضي والمالي”.

مقالات ذات صلة

‫4 تعليقات

  1. لو كنت مكان عبدالله الحافظ…
    لاحترفت طوال عمري، والله ما أنصحه يجي لم دوري زين،
    ما عندنا إلا هاللجان إلي يحبون البلاوي،
    وإذا جا لمنا، بيصير مكروه من إعلامنا،
    يقعد فيذاك أحسن

  2. حتى هم عندهم تخبطات

    لايكون بن ناصر عنده عضويه في الاتحاد البرتغالي

  3. ياخي مافهمته هذا يلعب دفاع ولا ايش وكل يوم يبي يحترف في فريق ايش السالفة وانا ماشفته ولا مرة يلعب ابي اشوفةاذا لعبه كويس ولالا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى