الرياضة العالمية

زيدان : لا أعذار لهشاشة ريال مدريد أمام فالنسيا

قال مدرب ريال مدريد زين الدين زيدان، إن فريقه لا يمكنه الاختباء وراء قرارات الحكام أو مشاكل الإصابات والمرض بعد خسارته 1-4 أمام مضيفه فالنسيا في دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم أمس الأحد.

واحتسبت 3 ركلات جزاء ضد ريال مدريد لأول مرة في تاريخه، سجل جميعها كارلوس سولير مهاجم فالنسيا، كما أحرز رفائيل فاران هدفاً في مرماه بعد أن وضع كريم بنزيما حامل اللقب في المقدمة بإستاد ميستايا.

وتعين على زيدان خوض المباراة دون 6 لاعبين في المجمل، بعد إصابة لاعب الوسط المؤثر كاسيميرو وإيدن هازارد أغلى لاعب في تاريخ النادي بفيروس كورونا، لكن المدرب قال إن لا يوجد أي عذر لأداء الفريق.

وقال زيدان: “يمكننا التماس ألف عذر ويمكن للجميع إيجاد أي سبب يريدونه لتفسير ما حدث، لكن لا يمكننا البحث عن أعذار، كل من في هذه التشكيلة هو لاعب في ريال مدريد”.

وانتقد المدرب رد فعل فريقه السيء على هدف التعادل الذي أحرزه سولير بعد تقدم ريال مدريد عن طريق بنزيما.

وقال: “لعبنا جيداً في أول نصف ساعة لكن المباراة تغيرت تماماً بعد أن أدركوا التعادل، هذا حدث لنا عدة مرات ولا يعجبني ذلك”.

وأضاف: “علينا تحليل ما الذي نفعله بشكل خاطئ لأن أي شيء صغير قد يسبب لنا العديد من الصعوبات، بمجرد أن استقبلنا الهدف الأول لم نستطع العودة للمباراة، العديد من الأشياء كانت ضدنا اليوم”.

لكن تيبو كورتوا حارس ريال مدريد شعر بأن فريقه لم يكن محظوظاً.

وقال الحارس البلجيكي: “كنا متحفزين للغاية لقلب المباراة رأساً على عقب في الشوط الثاني، لكن بمجرد بدايته كان علي التدخل لإنقاذ فرصة ثم احتسبت علينا ركلتي جزاء”.

وأضاف: “أعتقد أن ماكسي غوميز ارتكب مخالفة ضد مارسيلو لكن صياح ماكسي كان أعلى ولهذا حصل على ركلة جزاء، كانت هناك مخالفة أيضاً ضد أسينسيو وكنا نتحدث عن ذلك في غرفة الملابس لكن لا يمكننا تغيير أي شيء في غرفة الملابس”.

وتابع: “لا أدري كيف يمكنني تفسير ذلك، لم يصنعوا العديد من الفرص لكن احتسبت ضدنا 3 ركلات جزاء والهدف الثاني كان به سوء حظ”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى